شريط الأخبار

قريبا: سيارات يقودها مكفوفون

09:29 - 11 حزيران / يوليو 2010

قريبا: سيارات يقودها مكفوفون

 فلسطين اليوم – وكالات

سيعرض المركز الفيدرالي للمكفوفين في أمريكا قريبا، أول نموذج لسيارة تمكن الشخص الضرير من قيادتها لوحده دون مشكلة تذكر,

 

هل يستطيع الشخص الضرير أن يقود سيارة؟ حتى الآن، كانت الإجابة "لا" بالطبع. أما من الآن فصاعدا، فقد تتحول الإجابة على هذا السؤال إلى "نعم".

 

فقد أعلن مؤخرا، كل من المركز الفيدرالي الأمريكي للمكفوفين وجامعة "فيريجنيا تك" عن نيتهم عرض سيارات ستمكن المكفوفين من السواقة، وذلك عند بداية عام 2011. وستعتمد التقنية الجديدة تطوير هذه السيارات على أساس "السيارة بدون سائق"، والتي حظيت الجامعة بفضلها بالمركز الثالث عام 2007 في مسابقة "تحدي السيارات ذاتية القيادة". أما التغيير البسيط الذي سيطرأ في السيارة الجديدة، فهو أن الشخص المكفوف سيستبدل الكمبيوتر الذي كان مسؤولا عن توجيه السيارة، وسيقوم هو بتشغيل كل نظم السيارة وتوجيهها حسب الحاجة.

 

هذه التكنولوجيا الجديدة، والتي ستمكن المكفوفين من القيادة، تدعى "الواجهة اللابصرية"، وهي تعتمد على مجموعة من المجسات المحيطة بالسيارة، والتي تقوم بنقل المعلومات للسائق تباعا. فعلى سبيل المثال، سيتم نقل تفاصيل المسار الذي تسافر به السيارة إلى السائق عبر "قفازات" من نوع خاص ستهتز عند الحاجة وتشير له بما يجب عمله. أما عن مخاطر الطريق الأخرى، فسيتم نقلها من خلال مجسات إضافية تعتمد على لوح يحتوي على الكثير من الثقوب، حيث ستقوم بنفث الهواء باتجاه السائق وإرشاده.

 

وسيتم الإعلان عن الموعد الرسمي لعرض النموذج الأول من هذه السيارة مع بداية العام 2011، وقبل سباق الـ 24 ساعة المشهور في "دايتونا". ومع أننا بتنا نعلم أن هذه السيارة ستبنى على أساس سيارة "فورد إسكيب"، إلا أننا لا زلنا نجهل، حتى الآن، من سيكون السائق "المحظوظ" الذي سيؤدي التجربة الأولى لهذه السيارة. بالإضافة إلى ذلك، أكد مبتكرو هذه التقنية الجديدة بأنها قد تستخدم مستقبلا في السيارات العادية من أجل تحويلها إلى سيارات أكثر أمنا.

انشر عبر