شريط الأخبار

أيرلندا تسعى لمنع الكيان من الإطلاع على ملفات المواطنين الأوروبيين

09:12 - 11 تموز / يوليو 2010

أيرلندا تسعى لمنع الكيان من الإطلاع على ملفات المواطنين الأوروبيين

فلسطين اليوم – وكالات

تبحث السلطات الأيرلندية حظر الصلاحية التي يتمتع بها الكيان الصهيوني بالإطلاع على ملفات المواطنين الأوروبيين، وذلك بهدف منع الكيان من الإقدام على تزوير الجوازات الأوروبية الخاصة بالمواطنين واستخدامها من قبل الموساد في عمليات اغتيال، وذلك على خلفية فضيحة تزوير جوازات السفر الأوروبية في عملية اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود المبحوح في دبي.

 

وقال وزير العدل الأيرلندي ديرموت أهيرن إن بلاده قلقة من الاستخدامات التي يمكن أن تستغلها "إسرائيل" إزاء حصولها على هذه المعلومات، خاصة بعد اغتيال القيادي في "حماس" محمود المبحوح في دبي أوائل العام الجاري.

 

وأضاف أهيرن أنه "بعد تزوير "إسرائيل" للجوازات الأيرلندية المزورة في اغتيال المبحوح، فإنها يجب حظر دخولها إلى المعلومات الأوروبية".

 

وتعتبر تلك الخظوة بمثابة إجراءٍ احترازيٍّ من قِبل أيرلندا عقب مبادرة الاتحاد الأوروبي التي تسمح للكيان الصهيوني بالاطلاع على معلومات حساسة بشأن المواطنين الأوروبيين.

 

ووفقًا لخطة سابقة، حسب صحيفة "هآرتس" الصهيونية فإنه منذ مطلع العام وافقت المنظمات الأوروبية المعنية بحماية خصوصية الأفراد على السماح للشركات الأوروبية والصهيونية بتبادل المعلومات حول الزبائن.

 

وبموجب هذه الموافقة فإنه يمكن الإطلاع على قواعد البيانات الأوروبية التابعة للشركات وكذلك تخزينها في خازنات إلكترونية في الكيان الصهيوني.

 

وما تزال هذه الخطة قيد البحث وبانتظار المصادقة عليها من قبل كل حكومة أوروبية على حدة قبل أن تصبح سارية المفعول.

انشر عبر