شريط الأخبار

أسير من جنين مهدد بالشلل ويعاني من وضع صحي متدهور

12:04 - 11 حزيران / يوليو 2010

أسير من جنين مهدد بالشلل ويعاني من وضع صحي متدهور

رام الله- فلسطين اليوم

ذكر نادي الأسير الفلسطيني اليوم، أن الوضع الصحي للأسير مناضل الشرقاوي من بلدة الزبابدة في محافظة جنين في تدهور مستمر.

 

وبين النادي في تقرير أصدره، أن الأسير الشرقاوي بحاجة ماسة لإجراء فحوصات وعمليات جراحية، خاصة بعد إخباره من قبل طبيب السجن أنه معرض لخطر الإصابة بالشلل في أي وقت.

 

وبين تقرير للنادي حول زيارة محاميه للأسير الشرقاوي، أنه تم إحضاره إلى غرفة الزيارة بمرافقة حارسين ويتكئ على عكازين ويقوم الحارسين بمساندته حتى يستطيع السير، وبين أن علامات التعب والإرهاق الشديدين تظهر على ملامح وجهه الذي يبدو مصفرا مائل إلى الزرقة .

 

وبين الأسير الشرقاوي للمحامي انه يعاني من دوار وصداع بشكل مستمر ويعاني من حالات غيبوبة بشكل متقطع كما آن دقات قلبه سريعة جدا، مشيرا في ذات الوقت إلى أن الأطباء ونتيجة للفحص الأخير الذي اجري له تبين انه يعاني من أربع 'دسكات' في الظهر وان هناك ضغط على العصب الكلوي المثاني ما أدى إلى تعطل عمل المثانة بشكل نهائي، وقال أيضا انه يعاني من عدم القدرة على التحكم في رجليه وخصوصا رجله اليمنى، إضافة إلى تقيئه للدماء وبشكل مستمر.  

 

وأوضح الشرقاوي أن قوات الاحتلال اعتقلته بتاريخ 13/5/2009 وعند وصوله إلى سجن مجدو بعد فترة التحقيق والاستجواب ودخل في حالة غيبوبة تامة وتم نقله إلى مستشفى العفو له الإسرائيلي، حيث أجريت له فحوصات وأعطي علاجا وأعيد إلى سجن مجدو، وبعد عشرة أيام من عودته تدهورت حالته الصحية حيث تم نقله إلى مستشفى سجن الرملة وأجريت له فحوصات وتم إعادته إلى سجن مجدو مره أخرى، مبينا أن حالته الصحية آخذة بالتدهور شيء فشيئا .

 

وقال الشرقاوي انه بعد مده قصيرة لتحويله لإجراء الفحوصات في العفوله ومستشفى سجن ألرمله وبعد إعادته إلى سجن مجدو حضر طبيب السجن للاطمئنان على وضعه الصحي، واشتكى له من انه يعاني من دوار دائم ، فقام الطبيب بأخذ عينه من دمه وأجريت عليها فحوصات وتبين لاحقا بأن كبده يفرز أنزيمات أكثر بثلاث مرات مما يفرزه الكبد في الوضع الطبيعي مما يؤثر سلبا على وضعه ويزيده سوءا .

 

وأكده الأسير الشرقاوي انه دخل إلى مستشفى وهو يمشي على رجليه بشكل طبيعي ولكن بعد خروجه أصبح لا يستطيع المشي إلا بالاستعانة بالعكاز، وبين أنه خلال مكوثه في مستشفى سجن الرملة ومكوثه مدة 6 شهور لم يتلق أي علاج، وتم إعادته إلى سجن مجدو، وتم فحصه من قبل طبيب السجن وإجراء فحص له يدعى 'الديناميكا' تبين على أثره انه يعاني من وجود أورام في منطقة الظهر تضغط على منطقة المثانة والكلى، واخبره الطبيب أن سبب هذه الالتهابات تعرضه إلى الضرب الشديد  على منطقة الظهر.

 

وأوضح الشرقاوي أن جميع الأطباء الذين قاموا بفحصه ومتابعة وضعه الصحي أكدوا له بأن هناك خوف حقيقي وجدي من إصابته بالشلل في أي لحظة، وانه بحاجة إلى إجراء عملية جراحية غاية في الخطورة تبلغ نسبة النجاح فيها 3% فقط .

انشر عبر