شريط الأخبار

كوسران وسيطاً فرنسا مكلفاً بمتابعة المسار السوري – الصهيوني

06:06 - 11 تشرين أول / يوليو 2010

كوسران وسيطاً فرنسا مكلفاً بمتابعة المسار السوري – الصهيوني

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

علمت «الحياة» من مصادر فرنسية مطلعة ان الرئاسة الفرنسية تنوي تعيين السفير السابق لدى دمشق جان كلود كوسران وسيطاً موكلاً متابعة المسار السوري – الصهيوني والاتصالات المرتبطة به، فيما ذكرت صحيفة «يديعوت احرونوت» العبرية ان الرئيس بشار الاسد طلب من السيناتور الأميركي ارلن سبكتر التوسط لإطلاق المفاوضات مع الكيان، مضيفة ان سبكتر حمل رسالة من الكيان الى الأسد تدعو الى مفاوضات من دون شروط.

 

وذكرت المصادر الفرنسية أن الرئاسة الفرنسية عينت كوسران في المركز الجديد نظراً لمكانته، إذ انه يعرف البلدين جيداً وشغل مناصب مهمة، من مدير الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الى سفير في القاهرة، وعمل في بيروت وطهران والقدس المحتلة. كما عمل رئيساً للاستخبارات الخارجية الفرنسية. ويدير كوسران المعهد الديبلوماسي الذي أسسه الآغا خان، ويبقى في ادارة المعهد الى جانب هذا المنصب الجديد.

 

الى ذلك، ذكرت «يديعوت احرونوت» ان الرئيس السوري طلب من السيناتور سبكتر التوسط لدى الكيان لاستئناف المفاوضات. وذكرت ان سبكتر نقل رسالة سرية من نائب وزير الخارجية الصهيونية داني ايالون الى الأسد، مضيفة ان سبكتر، الذي وصل الى دمشق قادماً من تل الربيع، التقى الأسد بدعوة من الاخير في محاولة للتوسط لاستئناف المفاوضات بين الكيان وسورية.

 

ويعتقد مسؤولون صهاينة ان توقيت اجتماع الأسد وسبكتر ليس عرضياً، مشيرين الى ان سورية بدأت بتغيير مواقفها من التفاوض مع الكيان بعد اقرار العقوبات الدولية على ايران. وتنتظر حكومة الاحتلال توضيحاً من سبكتر الذي سيعود الاثنين الى الولايات المتحدة، في شأن محادثاته مع الرئيس السوري. يذكر أن السيناتور الأميركي (80 سنة) زار سورية 18 مرة، وكان لقاؤه الأخير مع الأسد في كانون الأول (ديسمبر) عام 2008.

انشر عبر