شريط الأخبار

الأسرى برام الله تدعم أبناء الأسرى الجامعيين

12:19 - 10 حزيران / يوليو 2010

الأسرى برام الله تدعم أبناء الأسرى الجامعيين

رام الله- فلسطين اليوم

أعلن وزير شؤون الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية برام الله عيسى قراقع، أن خدمة دعم أبناء الأسرى القابعين في السجون تدخل إلى الخدمة التي تقدمها الوزارة مع بداية العام الأكاديمي الجديد 2010 – 2011، بناء على النظام المقر من مجلس الوزراء في دعم التعليم للأسرى وأبنائهم.

وأوضح أن نسبة الدعم في أقساط الجامعات ستصل إلى 80% لأبناء الأسرى الذين يقضون أكثر من خمس سنوات وأبناء الأسيرات اللواتي يقضين أكثر من ثلاث سنوات.

وأشار قراقع إلى أن عدد أبناء وبنات وزوجات الأسرى الحالي والملتحقين بالجامعات يبلغ 130 طالب وطالبة، وأن قانون الأسرى ينص على مساندتهم وتشجيعهم على التحصيل العلمي.

واعتبر قراقع ذلك 'جزء من دعم أسر وعائلات الأسرى ومساندتهم والوقوف إلى جانبهم، ما يعني ذلك من تعزيز روح الصمود والوفاء للأسرى والأسيرات القابعين في سجون الاحتلال'.

وحول شهر رمضان، قال قراقع إن 'وزارة الأسرى طالبت بإدخال 450 شيقل لكل أسير وأسيرة خلال شهر رمضان المبارك بإدخال الاحتياجات الغذائية والملابس للأسرى بهذه المناسبة، وأن طلبا بذلك تقدمت به الوزارة إلى مصلحة السجون الإسرائيلية وانه ما زلنا بانتظار الرد.

يُذكر أن خدمة التعليم كانت مقتصرة فقط على الأسرى والأسيرات المحررين، وأن النظام الجديد سوف يشمل أبناء الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

واعتبر قراقع أن 'دعم التعليم للأسرى داخل السجون وأبنائهم جزء من سياسة الحكومة والوزارة في ظل الإجراءات الاسرائيلية التعسفية التي تحارب التعليم، خاصة أن إدارة السجون منعت حوالي 2000 أسير للعام الثالث على التوالي من تقديم امتحانات التوجيهي، وأنها تفرض عقوبات بمنع التعليم على الأسرى داخل السجون لأتفه الأسباب مع أن التعليم يعتبر حق مشروع أقرته الشرائع الدولية للأسرى'.

انشر عبر