شريط الأخبار

لندن تسحب مدونة لسفيرتها في لبنان تشيد فيها بفضل الله

08:03 - 09 حزيران / يوليو 2010

لندن تسحب مدونة لسفيرتها في لبنان تشيد فيها بفضل الله

فلسطين اليوم – وكالات

أعلنت الحكومة البريطانية الجمعة انها سحبت مقالة كتبتها سفيرتها في لبنان على مدونتها أشادت فيها بآية الله محمد حسين فضل الله الذي توفي الأحد وكان يعتبر سابقا المرجع الروحي لحزب الله.

 

وأوضح متحدث باسم الخارجية البريطانية ان النص الذي كتبته فرانيسس غاي سحب لانه "رأي خاص" حول فضل الله، الذي تعتبره الولايات المتحدة "ارهابيا".

 

ففي مقالة بعنوان "وفاة رجل شريف" كتبت السفيرة ان فضل الله كان أكثر سياسي لبناني سعدت بلقائه.

 

وتابعت "عندما تزوره، يمكنك التأكد من حدوث نقاش فعلي وجدل في جو من الاحترام، والوثوق من انك ستغادر شاعرا بأنك أصبحت شخصا أفضل".

 

وتابعت "العالم يحتاج إلى مزيد من الرجال مثله، أولئك الذين يرغبون بمد اليد إلى ما بعد المعتقدات وإقرار حقيقة العالم المعاصر، ويتمتعون بالجرأة على مواجهة القيود القديمة".

 

لكن متحدثا باسم الخارجية البريطانية أوضح ان "السفيرة عبرت عن رأي شخصي حول السيد فضل الله، واصفة رجلا لا تعرفه. وهذا لا يمثل سياسة الحكومة لذلك تم سحب المقال".

 

وتابع "لكن مع أننا نرحب بمواقفه التقدمية حول حقوق المرأة والحوار بين الأديان، فاننا نختلف معه على أمور مهمة، على غرار تصريحاته المؤيدة للهجمات على إسرائيل".

 

وكان فضل الله المرشد الروحي لحزب الله في بداية تأسيسه في الثمانينات، قبل ان يحصل تباعد بين الجانبين بسبب تباينات في وجهات النظر حول المرجعية الدينية. اذ سعى فضل الله الى تأسيس مرجعية مستقلة عن الحزب الشيعي الذي تدخل "ولاية الفقيه" في صلب عقيدته. وكان العلامة الشيعي من مؤيدي "الجهاد والمقاومة" ضد الاحتلال.

 

واتهمته وسائل الإعلام الاميركية في الثمانينات بالوقوف وراء عمليات خطف جماعات متشددة مرتبطة بايران للأميركيين في لبنان. واعتبرته وسائل اعلام اخرى وسيطا. ولم يحدد دوره بدقة قط.

 

وليست فرانسيس غاي الوحيدة التي اثار رأيها في فضل الله مشكلة، حيث استقالت الصحافية في سي ان ان اوكتافيا نصر بعد ان نشرت رسالة عبر موقع تويتر تشيد فيها برجل الدين الراحل.

 

انشر عبر