شريط الأخبار

محكمة صهيونية تغلق ملف التحقيق ضد مستوطن أصاب مقدسيين

07:28 - 09 حزيران / يوليو 2010

محكمة صهيونية تغلق ملف التحقيق ضد مستوطن أصاب مقدسيين

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قررت النيابة العامة الصهيونية اليوم إغلاق ملف التحقيق ضد مستوطن مجند في جيش الاحتلال أصاب مقدسيين (16 و40 عاماً) بالرصاص في حي سلوان العام الماضي، وذلك بدعوى أنها لم تتمكن من جمع أدلة كافية تدين الجندي، فيما قررت أيضاً إغلاق ملف التحقيق ضد المصابين!

 

وادعى الجندي خلال التحقيق معه انه أطلق النار على الشخصين دفاعاً عن النفس وقال إنه "نفذ فرض" ديني، حسب تعبيره.

 

وعلى الرغم من ان النيابة حققت مع 13 شخصاً الذين قدموا سرداً مفصلاً لمجرى الأحداث، الا انها قررت إغلاق الملف.

 

وكان المقدسي أحمد قراعين والفت أمير فروخ 15 قد أصيبا العام الماضي برصاص الجندي في منطقة حي وادي الحلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

 

وكان قراعين قد أصيب برصاص الجندي وهو في طريق عودته لمنزله من المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة العصر، وروى حينذاك: "رأيت المستوطن يشهر بندقية(أم 16) مهدداً فتية في الحي، وسألته :"ماذا تفعل فأجابني بالعبرية ابتعد وإلا أطلقت عليك النار، وكان يتراجع إلى الخلف فتعثر وسقط أرضا وبدأ بإطلاق النار وأصابني بعيار ناري أسفل بطني وأعلى الفخذ اخترقته وخرجت من الجهة الخلفية ".

 

وأضاف:" كما أصابت نيران المستوطن الفتي أمير فروخ وعندما سقطت أرضا بدأت في الصراخ طالبا النجدة ونظر المستوطن إلى وأطلق رصاصة أخرى على قدمي.

 

وتابع:" لقد أصيب الفتى فروخ بجروح خفيفة وغادر مستشفى هداسا العيسوية بعد أن تلقى العلاج اللازم بينما تم تحويله إلى مستشفي هداسا عين كارم حيث تم إجراء عملية جراحية له ".

 

وأعلنت منظمة "يش دين" الحقوقية أنها ستستأنف على قرار النيابة العامة، وقالت ان الحديث يدور عن حادث خطير.

 

 

انشر عبر