شريط الأخبار

نهائي"المونديال" على الأبواب والذبحات الصدرية بالمرصاد

04:24 - 09 حزيران / يوليو 2010

نهائي"المونديال" على الأبواب والذبحات الصدرية بالمرصاد

فلسطين اليوم – وكالات

دعت دراسة علمية جميع عشاق كرة القدم الذين يتحرقون شوقاً لمتابعة نهائي كأس العالم بين هولندا وأسبانيا إلى الهدوء والتروي وعدم فقدان أعصابهم، بعدما ثبت لديها أن الحماس الزائد والتوتر لدى مشاهدة المباريات الحاسمة يزيد من إمكانية التعرض لذبحات صدرية بنسبة الضعف.

 

وقالت الدراسة إن الأرقام التي جُمعت بعد نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا أظهرت تزايد مخاطر الذبحات بشكل واضح، وفقاً لأرقام قدمتها مصالح الخدمات الطبية في مدينة ميونيخ الألمانية، التي شاركت في تقديم الإسعافات الأولية خلال البطولة الماضية.

 

وقال الدكتور خوسيه لويس سندون، كبير أخصائي أمراض القلب والشرايين في مستشفى "لا باز" الجامعي بالعاصمة الأسبانية مدريد إن المستشفى لم يسجل حتى الساعة أي تزايد في معدلات التعرض للأزمات القلبية.

 

غير أنه أضاف بأن الخطر قائم مع تقدم الوقت باتجاه موعد المباراة المرتقبة بين أسبانيا وهولندا، مشيراً إلى أنه من الثابت علمياً تزامن الذبحات الصدرية مع ارتفاع في إفراز الجسم لهرمون الأدرينالين.

 

وأكد سندون أن الأدرينالين يؤثر على عمل الشرايين والأوردة، وقد يصبح أحد العوامل المؤثرة في حدوث الأزمات القلبية إن كان المرء يعاني من أمراض أخرى مثل الضغط، أو كان من المدمنين على التدخين أو شرب الكحول.

 

وأضاف: "أذكر أنني عالجت قبل عامين شخص أصيب بنوبة قلبية خلال مباراة كان يخوضها فريق ريال مدريد، ولكنه كان يبلغ من العمر 60 عاماً، ولديه وزن زائد وكولسترول."

 

وتابع سندون قائلاً: "لا تتناول الهمبرغر قبل المباراة، وتريث قبل أن تبدأ بشتم الحكم إذا قرر أمراً لا يعجبك.. لا تصرخ أو تقفز فجأة من عن المقعد.. وإذا خسر فريقك المفضل فحاول ألا تنفعل، ولتقتصر كلماتك على: 'يا لسوء الحظ.'"

ونصح سندون جميع المتحمسين للمباراة النهائية بكأس العالم إلى كبح جماح انفعالاتهم، والإقبال على تناول الأطعمة الصحية والقيام بالتمارين الرياضية قبل المباراة وبعدها، إن أرادوا الحفاظ على صحتهم وتجنب النوبات القلبية.

 

 

انشر عبر