شريط الأخبار

بسبب احترامها للعلاّمة فضل الله وحزنها لرحيله.. سي.ان.ان تفصل محررة الشرق الأوسط

11:17 - 09 آب / يوليو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

لم تعد حرية الرأي مصونة، ولا حرية لصحفي في وطنه، وإن تجرأت وقلت رأيك في مواقع التواصل الاجتماعي مثل "تويتر" و"فيس بوك" فقد يكون سببا في نهايتك المهنية وفصلك من وسيلتك الاعلامية، هذا ما تعرضت له اوكتافيا نصر كبير محرري شؤون الشرق الأوسط التي فصلتها شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية الأمريكية بعد أن نشرت رسالة على موقع تويتر عبرت فيها عن احترامها للعلامة محمد حسين فضل الله الذى تصفه الولايات المتحدة بأنه إرهابي. وتوفي العلامة محمد حسين فضل الله في بيروت يوم الأحد وهو أحد الزعماء الأوائل لحزب الله اللبناني. وكتبت اوكتافيا نصر التي تعمل لحساب شبكة (سي.إن.إن) منذ 20 عاما في اتلانتا على موقع تويتر تقول "يحزنني سماع نبأ وفاة السيد محمد حسين فضل الله.. أحد عمالقة حزب الله الذين أكن لهم احتراما كبيرا". وقالت صحيفة تايمز إن بعض أنصار "اسرائيل" رأوا هذه الرسالة فور نشرها على موقع تويتر وعبروا عن اختلافهم معها. ولم يتسن لرويترز الوصول على الفور لمسؤولي (سي.إن.إن) للتعقيب. ونقلت الصحيفة عن باريسا خوسراوي نائبة رئيس قسم إعداد الأخبار في (سي.إن.إن) انترناشونال قولها في مذكرة داخلية إنها " أجرت محادثة" مع نصر وإننا "قررنا أنها ستترك الشركة". وذكرت صحيفة تايمز أن مسؤولي (سي.إن.إن) علموا برسالة نصر يوم الإثنين وقال متحدث يوم الثلاثاء إنه "خطأ في الحكم" من جانبها. ونقلت الصحيفة عن المتحدث قوله "تأسف (سي.إن.إن) لأي إزعاج سببته رسالتها على موقع تويتر. هذا لا يتفق مع المعايير التحريرية لـ سي.إن.إن. هذه مسألة خطيرة وسيتم التعامل معها على هذا الأساس."

انشر عبر