شريط الأخبار

أفعى عمرها "25" عاما تتحصن في بئر بالخليل وتعتاش على الحمام البلدي

09:27 - 09 تشرين أول / يوليو 2010

فلسطين اليوم-الخليل

حلّ موسم الصيف الذي ترتفع فيه الحرارة لتشكل جوا مثاليا لحراك الأفاعي التي تخرج من جحورها وتقترب من المناطق السكنية بحثا عن الطعام، مما يشكل خطرا على حياة المواطنين وخاصة الاطفال.

 

فهناك في منطقة الحاووز بمدينة الخليل يدور الحديث عن افعى عمرها اكثر من 25 عاما وحجمها يؤهلها لابتلاع طفل صغير.

 

قد يكون الكلام مرعبا ومخيفا ولكن هذا ما جاء على لسان المواطن حسين الطويل (44 عاما) الذي طلب المساعدة عبر برنامج "على الطاولة" الذي تبثه شبكة "معا" الإذاعية.

 

وأضاف ان الأفعى تسكن إحدى الآبار القديمة في المنطقة وهي متخصصة بالتهام الحمام البلدي الذي يربيه الناس في المنطقة ويشعرون بتناقصه واختفائه بشكل دائم.

 

وطلب الطويل المساعدة من الجهات المختصة للخلاص من هذه الافعى التي ترعبه واهل الحي، على حد وصفه.

 

بدورها نفت العميات المشتركة التابعة لقيادة منطقة الخليل وجود اي معلومة لديها عن هذه الواقعة ووعدت بمتابعة الموضوع .

 

وكان مواطن من طولكرم قد تقدم لنفس البرنامج امس الاول بشكوى مماثلة حول انتشار الافاعي في مناطق المحافظة وتعرض بعض الاشخاص للدغ والتسمم وسمعت شهادات من احدهم في البرنامج وكيف كاد ان يخسر حياته لعدم توفر المصل المضاد لسموم الأفاعي في مستشفيات وعيادات المدينة.

 

من جانبها اكدت مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة الفلسطينية برام الله الدكتورة رانية شاهين عدم توفر المصل في الوزارة وذلك بسبب توقف خط الانتاج لهذا النوع من المصل الخاص بافاعي منطقة فلسطين او ما تسمى الافعى الفلسطينية التي تكتنز نسبة سموم خطيرة مؤهلة للقضاء على الانسان.

 

واضافت الدكتورة شاهين ان بعض انواع المصل تصل من كيان الإحتلال ولكنها قليلة جدا ولا تفي بالغرض.

انشر عبر