شريط الأخبار

البرغوثي يشارك في تأليف كتاب عن مواجهة التحقيق في سجون الاحتلال

08:21 - 08 تشرين أول / يوليو 2010

البرغوثي يشارك في تأليف كتاب عن مواجهة التحقيق في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

يروي كتاب "مقاومة الاعتقال" الذي شارك في تأليفه فلسطينيون ينفذون أحكاماً مؤبدة، تفاصيل مواجهة المحققين ومعاناة المعتقلين ذوي الأحكام الطويلة في سجون الاحتلال.

 

شارك في تأليف الكتاب القيادي في حركة "فتح" مروان البرغوثي المحكوم بالسجن خمسة مؤبدات، كل منها من 25 عاما، والقيادي في الجبهة الشعبية عاهد ابو غلمة والقيادي في حركة "حماس" عبد الناصر عيسى.

 

ويوجه مؤلفو الكتاب انتقادا لاذعا ليس فقط للسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير وانما جميع الفصائل الفلسطينية متهمينها بـ "تجاهل قضية المعتقلين المؤبدين في السجون الاسرائيلية"، حسب تعبيرهم.

 

ويتناول الكتاب في 277 صفحة أساليب التحقيق المتبعة داخل السجون والتي تعتمد الترهيب والترغيب والضغط النفسي والعزل والسجن الانفرادي، كما يعرض سبل مواجهة المحققين و"سياسة الاستفزاز" التي تمارسها إدارة السجون، والآثار السلبية المترتبة على الاعتقال.

 

و يعتقل الاحتلال حوالي ثمانية آلاف فلسطيني، منهم حوالي 309 مضى على وجودهم في السجن أكثر من عشرين عاما، أي قبل اتفاقات اوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال في 1993.

 

ويتناول الكتاب في فصل خاص آلية "تحرير الأسرى" في إشارة إلى ان عمليات التبادل هي الأجدى لإخراجهم من السجن.

 

وقال المعتقلون في كتابهم ان "إطلاق سراح الأسرى بحاجة ماسة الى فرض عملية تبادل أسرى مع الاحتلال، وعملية تبادل كهذه هي أمر ممكن وفي متناول اليد، إذا اتخذ القرار الحاسم وسخرت الإمكانات لذلك".

 

وأضافوا: "ليس كما يطرح في بعض الأحيان بأنه أمر مستحيل، وخصوصا في فلسطين المحتلة، ومثل هذه المواقف هي احد أهم العوامل التي ساهمت في إبقاء ونسيان الأسرى لعشرين وثلاثين عاما خلف القضبان".

 

وقال المعتقلون "وما قضية اسر الجندي في غزة عام 2006، سوى دليل على إن هذا الأمر كان من الممكن ان يتم في العام 1996، او قبل ذلك".

 

واعتبروا "أن تجربة المفاوضات، أثبتت ان إسرائيل غير مستعدة للإفراج عن الأسرى، وخاصة من ذوي الأحكام العالية والمؤبدة".

 

وتطالب حماس باطلاق سراح كافة المعتقلين المحكومين بأحكام مؤبدة، وقدمت عبر الوسطاء قوائم بأسمائهم، مقابل الافراج عن الجندي الاسير لديها غلعاد شاليط.

 

و يتهم الاحتلال البرغوثي بالمشاركة في التخطيط لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية المسلحة الثانية، في ايلول (سبتمبر) 2000 وقيادة كتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة "فتح".

 

اما عاهد ابو غلمة فيقضي منذ عشر سنوات حكما بالسجن مدى الحياة بتهمة التخطيط والمشاركة في اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي في 2001.

 

وحكم على عبد الناصر عيسى بالسجن المؤبد عدة مرات وهو معتقل منذ 15 عاما بتهمة قيادة مجموعات عسكرية تابعة لحركة "حماس" في الضفة الغربية وتنفيذ هجمات ضد أهداف صهيونية.

انشر عبر