شريط الأخبار

الجهاد الاسلامي تحذر من الاوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في البرازيل

06:49 - 08 تشرين ثاني / يوليو 2010


الجهاد الاسلامي تحذر من الاوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في البرازيل

فلسطين اليوم – غزة

حذرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس من الظروف الصعبة التي يعاني منها اللاجئين الفلسطينيين الذين لجئوا إلى البرازيل، بعد رحلة عذاب وتهجير من العراق، علّهم يجدون لهم مأوىً يلوذون إليه إلى حين تحقق حلمهم بالعودة إلى وطنهم وأرضهم.

 

و دعت الحركة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه الجهات المعنية بملف هؤلاء اللاجئين بضرورة الاستجابة لمطالبهم العادلة و المتمثلة في حقهم في توفر السكن و منحهم كامل الحقوق المدنية و فرص العمل و الحياة الكريمة.

 

و قال البيان أن هؤلاء اللاجئين اصطدموا بمحنة جديدة ومعاناة أشد إيلاماً، فهم الآن يعيشون بلا مأوى يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، وفوق هذا وذاك فهم عرضة لعصابات الشوارع والمتسكعين والسكارى الذين يتعرضون لإخواننا اللاجئين في البرازيل ويعتدون عليهم ويسرقون ما بقي معهم من متاع أو قليل من مال أو مساعدات.

 

و بحسب بيان الحركة، فإن معاناة هؤلاء اللاجئين تزداد،لا سيما و انهم يتلقون الصفعات من موظفي السفارة الفلسطينية في البرازيل الذين يتعاملون معهم بمنتهى القسوة والصلف، ولا يؤدون لهم أقل الواجب.

 

و طالبت الحركة كافة الجهات المعنية والمسئولة برعاية هؤلاء اللاجئين وعدم تركهم فريسة للمعاناة بهذه الطريقة التي تمس كرامتهم وآدميتهم.

 

كما طالبت بالتحقيق مع مسئولي السفارة الفلسطينية في البرازيل ومحاسبتهم عن سوء معاملتهم مع إخوانهم اللاجئين هناك.   

 

 

 

انشر عبر