شريط الأخبار

من جديد.. عدد من متفرغي 2005 يفجرون أزمة

01:15 - 08 حزيران / يوليو 2010

من جديد.. عدد من متفرغي 2005 يفجرون أزمة

غزة- فلسطين اليوم

طالبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الخميس، السلطة الفلسطينية بالكف عن سياسة قطع الرواتب لأبناء قطاع غزة.

ونوهت الجبهة في بيان لها تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، إلى أن الظروف الاجتماعية والمعيشية جراء الحصار أوصلت القطاع إلي كارثة إنسانية، وعدم قدرة المواطن على مواجهة أعباء الحياة جراء الحصار ورفع الأسعار والضرائب والرسوم التي يدفعها عنوة.

ودعت الجبهة إلى إعادة جميع الرواتب المقطوعة واستكمال دفع الزيادة المقرة لتشمل الجميع من موظفي هذه الفئة.

وقالت الجبهة:"كنا نتوقع فيه استكمال الخطوة الايجابية التي أقدمت عليها السلطة الفلسطينية برفع رواتب الموظفين العسكريين متفرغي 2005 من 1000 شيكل إلى 1500 شيكل، حيث فوجئ الجميع بقطع رواتب عدد من هؤلاء الموظفين ولم تصرف رواتبهم دون إبداء أية أسباب، إلى جانب عدم استكمال دفع 500 شيكل الإضافية لعدد آخر لم يحصلوا عليها كذلك دون إبداء الأسباب".

ودعت "الديموقراطية" جميع منتسبي 2005 إلي التحرك العاجل والفوري وتوحيد جهودهم من أجل الضغط لإنهاء هذه القضية التي تمس مصالح شريحة واسعة من أبناء شعبنا.

 

انشر عبر