شريط الأخبار

إسبانيا تعطل الماكينات برأسية بويول وتتأهل للنهائي لأول مرة

12:24 - 08 تشرين أول / يوليو 2010

إسبانيا تعطل الماكينات برأسية بويول وتتأهل للنهائي لأول مرة

فلسطين اليوم- وكالات

 كتب المنتخب الإسباني تاريخا جديدا في كرة القدم علي مستوى كأس العالم بعد أن تأهل إلي نهائي مونديال 2010 بجنوب أفريقيا بتغلبه علي نظيره الألماني 1-0 عن طريق كارلس بويول في الدقيقة 73 من المباراة.

 

قدم الإسبان مباراة كبيرة في مواجهة الماكينات صاحب الرباعيات الشهيرة في البطولة واستحق الماتادور احترام الجميع ليتأهل لملاقاة هولندا في نهائي سيحظي الفائز فيه باللقب لأول مرة في تاريخه.

 

بداية المباراة جاءت حذرة من الفريقين خوفا من هدف مبكر يربك الحسابات، ولكن سرعان ما فرض المنتخب الإسباني سيطرته علي الأحداث.

 

الدقيقة الرابعة شهدت واقعة غريبة حينما اقتحم أحد المشجعين ملعب المباراة بينما كانت الكرة بحوزة الدفاع الألماني وأوقف الحكم المباراة حتى سيطر الأمن علي الموقف.

 

كادت أن تحمل الدقيقة 6 مفاجأة غير سارة للألمان عندما ارسل بيدرو بينية رائعة لفيا الذي كاد أن ينفرد بالمرمى الألماني لولا الخروج المبكر للحارس نوير الذي أخرج الكرة بعيدا.

 

الدقيقة 13 شهدت فرصة خطيرة جديدة لإسبانيا عندما أرسل أنييستا عرضية إلي القادم من الخلف بويول إلا أن الأخير سدد الكرة برأسه عالية.

 

الخطورة الألمانية جاءت علي فترات واعتمادا علي الهجمات المرتدة وأبرزها فرصة للمهاجم كلوزه الذي تسلم كرة علي حدود منطقة الجزاء وحاول مراوغة الدفاع الإسباني والوصول إلي مرمى كاسياس إلا أن الكثافة الدفاعية أفسدت الهجمة.

 

بعد ذلك عاد المنتخب الإسباني للسيطرة علي الكرة في المناطق الدفاعية للألمان في محاولة لإيجاد ثغرة للتسديد أو الكرات العرضية ولكن دفاع المانشافت أجبر الماتادور علي اللجوء إلي العرضيات التي لم تجد متابعة جيدة.

 

الإسبان عرفوا سلاح التسديد في الدقيقة 29 عن طريق تشابي ألونسو الذي سدد كرة قوية من حوالي 28 ياردة مرت بجوار القائم ولم تمثل خطورة حقيقة علي المرمى الإسباني.

 

الدقيقة 31 شهدت تسديدة قوية من بودولسكي من حوالي 25 ياردة وحولها الحارس كاسياس إلي ركنية.

 

قمة الإثارة جاءت في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول حينما شن الألمان هجمة بتفوق عددي علي مرمى إسبانيا، وكاد أن ينفرد أوزيل بالحارس كاسياس قد أن يفقد أوزيل السيطرة علي الكرة ويسقط مطالبا باحتساب ركلة جزاء إلا أن المجري كاساي حكم اللقاء أشار باستمرار اللعب.

 

الشوط الثاني

 

 

بداية الشوط الثاني لم تختلف كثيرا عن بداية الشوط الأول وإن كان المنتخبان قد تخليا عن الحذر الذي بدءا به المباراة.

 

الدقيقة 48 شهدت خطورة مبكرة للإسبان حينما قدم مهاجم برشلونة الإسباني بيدرو فاصل من المراوغة للدفاع الألماني قد أن يهيأ الكرة إلي تشابي ألونسو الذي سدد بقوة بجوار القائم، بعدها بدقيقة تكررت نفس الكرة وتهيأت أيضا لألونسو الذي سدد ولكن هذه المرة الكرة اقتربت أكثر من مرمى نوير.

 

ويحاول فرص الرهان الإسباني ديفيد فيا إثبات ذاته في الدقيقة 54 ويسدد باتجاه المرمى من تمريرة تشابي ألونسو ولكن تمر الكرة إلي جوار القائم.

 

الهجوم الإسباني كشر عن أنيابه في الدقيقة 58 عندما نفذ انيستا جملة منظمة مع تشابي وفيا وسدد تشابي ألونسو بقوة تصدى لها الحارس نوير ببراعة وترتد إلي انييستا الذي احترق الدفاع وأرسل عرضية ارضية يفشل ألونسو وفيا في اللحاق بها وتضيع واحدة من أخطر فرص المباراة.

 

الرد الألماني كاد أن يأتي عن طريق هدية من المدافع الإسباني سيرجيو راموس الذي أخطأ الكرة برأسه داخل منطقة الجزاء لتصل الكرة إلأي كلوزه الذي لعب كرة من الوضع طائرًا تعلو العارضة.

 

الدقيقة 69 كاد المنتخب الألماني أن يخطف المباراة بهدف علي عكس سير الأحداث بعد عرضية رائعة من كلوزه قابلها البديل توني كروس في المرمى مباشرة وينقذها الحارس كاسياس.

 

ويأتي الفرج أخيرا للماتادور في الدقيقة 73 عن طريق قلب الدفاع بويول الذي سجل هدفا رائعا بعد أن ارتقي فوق الجميع ليقابل ركنية تشابي هيرنانديز برأسه قوية للغاية يفشل الحارس نوير في التعامل معها ويتقدم الإسبان بهدف نظيف.

 

بعد الهدف تراجع المنتخب الإسباني إلي الدفاع اعتمادا علي الهجمات المرتدة، بينما اندفع الألمان إلي الهجوم ما كاد يمكلفهم هدفا ثانيا عن طريق انفراد تام من بيدرو وتوريس علي فريدريتش والحارس نوير.

 

وبدلا من أن يمرر بيدرو لتوريس المنفرد فضل المراوغة لتطقع منه الكرة وتضيع الهجمة.

 

اقتربت اسبانيا من أن تطلق رصاصة الرحمة في صدر الماكينات الألمانية بهدف ثان في الدقيقة 88 بعد أن راوغ توريس الدفاع الألماني وسدد لتتحول إلي ركنية من أقدام المدافعين.

 

الدقائق الأخيرة شهدت فرص بالجملة لأسبانيا ضاعت بسبب الاستهتار وكان من الممكن أن تضاعف النتيجة أكثر من مرة.

 

وتنكسر المحاولات الألمانية علي أقدام الدفاع الإسباني وينهي المجري فيكتور كاساي حكم اللقاء المباراة معلنا عن فوز إسبانيا بهدف نظيف وتأهل الماتادور إلي نهائي المونديال للمرة الأولي في تاريخه.

 

 

 

انشر عبر