شريط الأخبار

البرغوثي: حجم الاستيطان اليوم أكبر مما كان عليه قبل قرار التجميد

04:05 - 07 حزيران / يوليو 2010

 

البرغوثي: حجم الاستيطان اليوم أكبر مما كان عليه قبل قرار التجميد

فلسطين اليوم-رام الله

قال د. مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية، إن حجم التوسع الاستيطاني اليوم أكبر بكثير مما كان عليه قبل قرار التجميد، وإن الاستيطان ازداد في القدس والضفة الغربية.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد  برام الله  للحديث حول مخاطر الاستيطان وإجراءات الاحتلال في القدس.

 

وأكد البرغوثي استمرار البناء في كل الوحدات التي كانت قيد الإنشاء إلى جانب إصدار تراخيص لآلاف الوحدات الاستيطانية في القدس واستمرار البناء في كل المرافق المسماة بالحكومية والعامة، مشيرا إلى أن التوسع في بناء الجدار العنصري يأتي بهدف رسم الحدود من جانب واحد والاستيلاء على 60 % من الأرض الفلسطينية.

 

وحذر البرغوثي من التعاطي مع فكرة تبادل الأراضي كون حكومة الإحتلال ستستغلها لإضفاء الشرعية على الاستيطان، داعيا إلى الإعلان عن رفض هذا المبدأ الذي سيؤدي إلى فقدان مصادر المياه والأرض.

 

وأكد البرغوثي خطورة المخطط الهيكلي الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ خلال شهرين من قبل بلدية الاحتلال في القدس بما يعني تهويد كامل وتكريس للاستيطان والضم الكامل إلى جانب هدم المنازل في سلوان والتوسع الاستيطاني في منطقة فندق شبرد في الشيخ جراح وطرح عطاءات لبناء 1700 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

 

وأشار إلى أنه لا يمكن الحديث عن بناء مؤسسات وإقامة دولة فلسطينية دون رحيل الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال  والسيادة.

 

 وفيما يتعلق بالمفاوضات، قال: 'إن إجراء المفاوضات المباشرة قبل وقف الاستيطان هو أمر مرفوض لأنه سيمثل تكرارا لأخطاء الماضي المتمثلة بالاستمرار بالمفاوضات وتوقيع اتفاق اوسلو بدون تجميد  الاستيطان أولا'.

 

وشدد على ضرورة تبني إستراتيجية وطنية تجمع بين المقاومة الشعبية ودعم الصمود الوطني واستنهاض أوسع حركة تضامن دولي وتحقيق الوحدة الوطنية.

 

واستنكر البرغوثي اعتقال النائب عزام الأحمد في القدس، مؤكدا تضامنه مع النواب المقدسيين المهددين بالإبعاد معتبرا أن قرارا إبعادهم بالغ الخطورة.

 

وطالب جميع حملة بطاقة 'vip' إلى رفضها  لعدم إعطاء فرصة لحكومة الإحتلال بابتزاز احد، وذلك ردا على سحبها من د. عيسى قراقع وزير شؤون الأسرى في حكومة رام الله.

 

 

انشر عبر