شريط الأخبار

توصية بتفعيل الرقابة البيطرية في قطاع غزة

01:45 - 07 تموز / يوليو 2010

توصية بتفعيل الرقابة البيطرية في قطاع غزة

غزة- فلسطين اليوم

أوصى متحدثون في يوم علمي نظمته وزارة الزراعة بالحكومة الفلسطينية بغزة، بضرورة تفعيل الرقابة البيطرية على الأدوية  المستخدمة في مزارع الدواجن و إنشاء معمل تحليل (مختبرات) للتمكن من التشخيص الدقيق للأمراض، مشددين على أهمية ضبط ومراقبة كافة المعابر .

كما أوصوا بتحديد كمية البيض المستورد وعمل مسلخ خاص بالدجاج لذبح الفائض عن حاجة السوق وتخزينه في ثلاجات للتجميد وذلك للعمل على استقرار الأسعار.

 كما شدد المتحدثون علي ضرورة ضبط استيراد اللحوم المثلجة وأنواعها المختلفة وفق حاجة السوق المحلي  والعمل علي ضبط وتوزيع الصيصان في المفرخات بما يضمن مصلحة المربيين ومنع الاحتكار .

جاءت هذه التوصيات في اليوم العلمي الذي نظمته مديريات الخدمات البيطرية والمختبر البيطري بوزارة الزراعة بعنوان "الخدمات البيطرية وجهود نحو التطوير والتميز "، وذلك بمركز التدريب التابع للوزارة. 

وحضر اللقاء م. حسن أبو عيطة الوكيل المساعد للمصادر الطبيعية ، ومدير عام البيطرة د. زكريا الكفارنة، ومدراء مديريات الزراعة والبيطرة وعدد من المهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين والأطقم الفنية والإدارية بالوزارة.

و تحدث د.الكفارنة عن الخدمات التي تقدمها الخدمات البيطرية من خلال المديريات  والمختبر البيطري والمعابر ،مشدداً على حرص الادارة العامة للخدمات البطرية على حماية المنتجات الحيوانية ودعم صمود المزارعين ومربي الثروة الحيوانية، والسعي المستمر لتوفير الغذاء الآمن.

 وأشار إلى أن ادارته لديها خطة من أجل النهوض بواقع  الثروة الحيوانية في القطاع وتقوية ، مؤكداًَ أن مديريات البيطرة في محافظات القطاع على تواصل مستمر لتقديم الخدمات اللازمة لصحة الحيوان و الإنسان وذلك للحيلولة دون انتقال الأمراض المشتركة.

من جانبه تحدث د. أحمد الجرف في كلمة له عن فعاليات المختبر البيطري  ، ذكر فيها أهم الخدمات التي يقدمها المختبر، مشيراً الي أن المختبرات الطبية ومعامل الاحياء الدقيقة هي الاماكن المعتمد عليها لاعطاء النتائج الصحيحة والمعتمدة  والتي يتخذ علي ضوئها اجراءات كثيرة   مثل مرض انفلونزا الطيور ،التشخيص السليم للامراض وما يترتب عليه من علاجات للمزارع أو التخلص منه. 

من جانبه تحدث م. عمر الهمص عن أهمية قطاع الدواجن، موضحاً أن قطاع  الدواجن في مقدمة الحيوانات المزرعية المنتجة للمادة الغذائية التي يحتاجها الإنسان كمصدر سريع للبروتين الحيواني و بأسعار تتناسب مع محدودي الدخل وتمتاز بسرعة التكاثر و قصر دورة الحياة و ارتفاع الكفاءة الإنتاجية مما يجعلها تحقق عائداً مجزياً من استثمار رأس المال.

كما قدم د. عبد الله الجزار في ورقة له عن واقع الدجاج اللاحم والحلول المقترحة ودور وزارة الزراعة في ذلك .

وأما د. نبيل جودة فتحدث عن التداخلات الدوائية ،وقال "انها تستخدم في الحقل البيطري أنواعاً متعددة من العلاجات الدوائية وذلك بهدف زيادة الفاعلية للسيطرة على المشاكل المرضية المعقدة التي تواجه المربي".  

وقدم د.رامي النخالة عن التشخيص المخبري بواسطة تقنية pcr.

 

انشر عبر