شريط الأخبار

مسؤول أمني بغزة يكشف: القبض على عملاء لم يسلموا أنفسهم

10:49 - 07 حزيران / يوليو 2010

مسؤول أمني بغزة يكشف: القبض على عملاء لم يسلموا أنفسهم

غزة- فلسطين اليوم

بدأت الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة الفلسطينية بإلقاء القبض على مجموعة من العملاء الذين لم يسلموا أنفسهم لديها بعد، مشيراً إلى امتلاك هذه الأجهزة العديد من الملفات الخاصة بالعملاء.

وقد أكد الدكتور أنور البرعاوى رئيس الحملة الوطنية لمكافحة التخابر مع العدو في تصريحات صحفية أوردها موقع وزارة الداخلية الالكتروني، أن الأجهزة الأمنية لم تتوقف لحظة واحدة عن ملاحقة من يشتبه بهم بالتخابر مع العدو الصهيوني، لافتاً إلى أنهم سيحافظون أمنياً واجتماعياً ونفسياً على كل من يسلم نفسه بمحض إرادته لديها عن طريق أي شخصية يرغبها في منطقة سكناه.

وأشار إلى أن العملاء الذين تم القبض عليهم سيتم تحويلهم للمحاكمة العادلة وسيتحملوا كامل المسئولية تجاه ما قاموا به من أفعال مورست ضد المجاهدين من أبناء الشعب الفلسطيني .

وأكد الدكتور البرعاوي، أن حكومة غزة على رأسها وزارة الداخلية تحاول بكل ما أوتيت من قوة أن تعيد من خدعهم الاحتلال الإسرائيلي إلى الصف الوطني الموحد، وكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطن سنضرب عليه بيد من حديد ، ليكون عبرة لغيره".

وكانت وزارة الداخلية قد حددت مدة لتوبة العملاء، حيث دخلت المدة أيامها الخمسة الأخيرة لتسليم أنفسهم، بدأتها في الثامن من آيار الماضي حتى السبت القادم الموافق العاشر من تموز/ يوليو الجاري.

كما أطلقت الوزارة، حملة أسمتها" مكافحة التخابر مع العدو"، وأجرت عدة لقاءات جماهيرية ورسمية لتحث المواطنين والعائلات على تسليم العملاء للأجهزة الأمنية أو للوجهاء والفصائل، لردهم عن هذا العمل ولاستنباط المعلومات التي قد يكون احدهم قد أدلى بها للاحتلال الصهيوني.

انشر عبر