شريط الأخبار

حكومة غزة:"لقاء فياض باراك عودة مذلة للمفاوضات المباشرة مع العدو"

10:29 - 07 حزيران / يوليو 2010

حكومة غزة:"لقاء فياض باراك عودة مذلة للمفاوضات المباشرة مع العدو"

غزة- فلسطين اليوم

دانت الحكومة بشدة اجراءات الاحتلال المتسارعة في تهويد مدينة القدس المحتلة وخاصة الموقف من النواب المقدسيين ومحاولة طردهم من المدينة، ما نعتبره خطوة متقدمة في المؤامرة تجاه المدينة المقدسة، ونؤكد على انعدام أي شرعية لقرار الطرد المدان والمستنكر والمرفوض ونشدد على حق النواب في تمثيل منتخبيهم والبقاء في مكان سكناهم.

 

جاء ذلك، خلال اجتماع الحكومة الفلسطينية بغزة الأسبوعي برئاسة دولة رئيس الوزراء إسماعيل هنية حيث ناقشت عدداً من القضايا المهمة على الصعيد السياسي والإداري والمالي والأمني وخاصة ملفات المصالحة والتسوية السياسية والحصار والانتهاكات الصهيونية المتصاعدة في القدس المحتلة.

 

وقد اعتبرت الحكومة ان اللقاء الذي عقده سلام فياض مع أيهود باراك عودة مذلة للمفاوضات المباشرة مع العدو بما يكذب ادعاءات سلطة فتح بأنها لن تعود إلى المفاوضات المباشر ويأتي توقيت اللقاء لإنقاذ نتنياهو وبمثابة تبرئة لباراك من دماء شهداء مجزرة الحرية.

 

وتابعت الحكومة لقاء نتنياهو اوباما وتحذر من محاولات لخداع شعبنا تحت وهم ما يسمى بالمفاوضات التي لم تحقق أي تقدم أو انجاز لشعبنا وإنما تعطي الاحتلال دوما صك الغفران لجرائمه بحق شعبنا، ونعتبر ان المفاوضات مباشرة أو غير مباشرة إنما هي عبث بمصالح شعبنا وحقوقه وندعو إلى وقف كل اللقاءات مع العدو الصهيوني وخاصة في إطار التعاون الأمني ضد أبناء شعبنا.

ورأت أن لقاء فياض باراك يصب في تعزيز الحصار على قطاع غزة واستكمال حلقات المؤامرة على المقاومة والتعاون الأمني مع الاحتلال.

واستنكرت، تصريحات رئيس السلطة  محمود عباس حول النشاط العسكري للمقاومة في الضفة ونعتبره استعداء على المقاومة وتحريض للاحتلال وتشير إلى محاولته تشجيع الاحتلال الاستمرار في جرائمه وحملات اعتقاله ضد أبناء شعبنا.

وأكدت، أن تصريحات عباس حول المصالحة وربطها بشروط سياسية جديدة يعني بوضوح انعدام الرغبة لديه بالمصالحة وإصراره على تكريس الانقسام والاستجابة للرغبة الأمريكية الإسرائيلية في هذا الموضوع.

ورحبت الحكومة بسفن كسر الحصار التي تنوي الإبحار باتجاه غزة وخاصة سفينتي مريم وناجي العلي.

ودعت الحكومة المسؤولين العرب إلى مواصلة الوصول إلى قطاع غزة وندعو كافة القادة والوزراء العرب إلى زيارة القطاع.

واعتبرت، أن إعلان حكومة الاحتلال عن سلع ممنوعة وسلع مسموحة هو محاولة مفضوحة لإدارة الحصار على شعبنا في غزة ونشدد على ضرورة انتهاء الحصار بالكامل عن القطاع، وليس إدارة للحصار.

انشر عبر