شريط الأخبار

الاحتلال يكشف عن خطط لإبحار سفينة ليبية

08:33 - 07 تشرين أول / يوليو 2010

الاحتلال يكشف عن خطط لإبحار سفينة ليبية

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن رئيس هيئة الأركان في الجيش الاحتلالي الجنرال غابي أشكنازي أمس أن بلاده تسعى بـ'طرق علنية وسرية' لمنع إبحار 'سفينة مريم' النسائية من لبنان إلى غزة، كاشفاً عن وجود معلومات تفيد بنية سفينة ليبية تريد التوجه للقطاع، وزعم أن علاقة بلاده العسكرية مع قادة الجيش التركي لم تتأثر بسبب الهجوم على 'أسطول الحرية'.

ونقلت الإذاعة عن أشكنازي القول خلال حضوره جلسة عقدتها لجنة الخارجية والأمن البرلمانية أنه 'يجب بذل كل جهد مستطاع للحؤول دون إبحار مزيد من السفن نحو قطاع غزة ضمن الحملة لرفع الطوق البحري'.

وكشف أشكنازي النقاب عن أن تل أبيب تسعى بـ 'طرق علنية وسرية' لمنع إبحار 'سفينة مريم' النسائية من لبنان إلى غزة، لافتاً إلى أن بلاده وجهت رسائل إلى الحكومة اللبنانية تحملها المسؤولية عن إبحار إي سفينة من الموانئ اللبنانية للقطاع، وعن النتائج المترتبة على ذلك مهما كانت.

وكشف الجنرال الإسرائيلي عن ورود معلومات عن نية سفينة من ليبيا في التوجه نحو غزة، مشيراً إلى أن سيناريوهات الاستيلاء المقبلة على السفن تشمل 'مواجهة احتمال وجود نشطاء مسلحين على ظهر هذه السفن يكونون على استعداد للاستشهاد'.

ونشطت مؤخراً عدة حملات عربية ودولية من أجل تسيير رحلات بحرية تقل مساعدات لسكان قطاع غزة الخاضعين لحصار إسرائيلي محكم منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وبدأت عدة جهات بالتحضير لانطلاق 'أسطول الحرية 2' وقالت الحملة الأوروبية أن سبع سفن أوروبية أعلنت مشاركتها في الأسطول وأن تسعة آلاف ناشط سجلوا للانضمام إليه.

وكانت فرق من وحدات الكوماندوس الإحتلالي هاجمت نهاية شهر ايار (مايو) الماضي سبع قطع بحرية تكون 'أسطول الحرية'، كانت تقل مساعدات وهي في طريقها إلى قطاع غزة المحاصر، ما أدى وقتها إلى وقوع مواجهات على متن سفينة 'مرمرة' التركية إحدى سفن الأسطول، أسفرت عن استشهاد تسعة متضامنين.

 

 

انشر عبر