شريط الأخبار

واشنطن بوست: اوباما سيضغط على نتانياهو للاعتذار لتركيا

10:59 - 06 حزيران / يوليو 2010

واشنطن بوست: اوباما سيضغط على نتانياهو للاعتذار لتركيا

فلسطين اليوم – وكالات

بعد فشل اللوبي الصهيوني وإدارة أوباما في ابتزاز تركيا ودفعها للتراجع عن موقفها تجاه كيان الاحتلال ، كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية يوم الثلاثاء الموافق 6 يوليو / تموز أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقائهما بالبيت الأبيض ليعتذر لأنقرة .

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي أمريكي القول إن أوباما قلق جداً من تدهور العلاقات التركية - الصهيونية وإنه سيسعى لإقناع نتنياهو بالاعتذار .

 

ويبدو أن هذا التطور يرتبط بفشل اجتماع بروكسل السري ، حيث نقلت صحيفة "القدس العربي" اللندنية عن مصادر مطلعة في واشنطن القول إن الاجتماع الذي عقد بين وزير الخارجية التركي أحمد داود أوجلو ووزير التجارة والصناعة الصهيوني بنيامين بن إليعازر في بروكسل مطلع يوليو كان بضغط من أوباما.

 

وبالنظر إلى تمسك أنقرة بالشروط التي وضعتها عقب مجزرة أسطول الحرية ورفض الاحتلال تنفيذها وخاصة ما يتعلق منها بالاعتذار وتقديم التعويضات للمتضررين ، فإن العلاقات بينهما كانت تسير باتجاه القطيعة النهائية وهو أمر لا يخدم مخططات أمريكا في المنطقة ، ولذا لم يجد أوباما من خيار سوى إجبار إسرائيل على الاعتذار لأنقرة .

 

ولعل تهديدات أوجلو والتي جاءت قبل يوم من لقاء أوباما ونتنياهو بعثت برسالة واضحة لواشنطن أن تركيا لن تتراجع عن شروطها مهما كان الثمن .

 

وكان أوجلو هدد بقطع العلاقات مع إسرائيل إذا لم تعتذر عن مجزرة أسطول الحرية ، وكشف في تصريحات لصحيفة "حرييت" التركية يوم الاثنين الموافق 5 يوليو أن أنقرة ستقطع علاقاتها مع إسرائيل في حال أصرت الأخيرة على رفض الاعتذار عن الغارة التي شنتها قواتها على "أسطول الحرية" وما لم تعوض المتضررين.

 

 

انشر عبر