شريط الأخبار

المستوطنون يحذرون نتانياهو من الانصياع لاوباما فيما يتعلق بتجميد الاستيطان

06:48 - 06 تشرين ثاني / يوليو 2010


المستوطنون يحذرون نتانياهو من الانصياع لاوباما فيما يتعلق بتجميد الاستيطان

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

يضاعف المستوطنون الصهاينة وداعموهم السياسيون الضغوط على رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ويحثونه على عدم الاستجابة لمطالب الرئيس الأميركي باراك اوباما حول المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

 

وتأتي هذه الحملة بالتزامن مع لقاء الثلاثاء في البيت الأبيض بين اوباما ونتانياهو يفترض التطرق فيه الى ملف الاستيطان.

 

وفي سؤال عبر الإذاعة العبرية العامة أعرب الوزير بلا حقيبة بيني بيغن عن تأييده "لاستئناف التطوير المعتاد للبلدات الإسرائيلية" في الضفة الغربية.

 

وقالت وزيرة الثقافة والرياضة ليمور ليفنات للإذاعة العسكرية "ليس لدي أدنى شك في ان البناء سيستأنف في الضفة الغربية مباشرة بعد انتهاء مهلة تجميد" البناء في المستوطنات في 26 ايلول (سبتمبر).

 

وتابعت "امرت الحكومة بتجميد مؤقت وهذا القرار لا يمكن العودة عنه. ليس واردا ان تحاول اسرائيل مقابل تنازلات ان تقنع الفلسطينيين ببدء مفاوضات سلام مباشرة".

 

واشارت وسائل الاعلام العبرية الى ان اوباما قد يقترح على ضيفه الإسرائيلي دعوة الفلسطينيين الى مفاوضات مباشرة، الامر الذي يطالب به نتانياهو، مقابل تمديد حظر البناء في المستوطنات ما بعد 26 ايلول (سبتمبر).

 

وينتمي بيغن وليفنات الى جناح اقصى اليمين في الليكود، حزب نتنياهو.

 

وفي اجتماع عاجل عقد الثلاثاء في القدس دعا قادة من جميع تشكيلات الائتلاف الحكومي باستثناء حزب العمل (يسار الوسط) الى عدم تمديد الحظر.

 

واكد هؤلاء في بيان "نعترض بحزم على تمديد تجميد (البناء) لما بعد 26 ايلول (سبتمبر).

 

وافادت صحيفة يديعوت احرونوت قبيل مغادرة نتانياهو الى واشنطن ان الاخير استدعى عدة وزراء من الليكود "لتهدئتهم عبر تأكيد تصميمه على منع تمديد التجميد".

 

في 24 حزيران (يونيو) تبنت اللجنة المركزية في "ليكود" بالإجماع قرارا يوصي بمواصلة البناء والتنمية في الضفة الغربية.

 

وأطلق المجلس التمثيلي لمستوطني الضفة الغربية حملة تحث نتنياهو على "احترام التعهدات" الانتخابية.

 

وقالت اعلانات نشرتها هذه المجموعة النافذة في الصحف "الكلمة كلمة، والموعد موعد، وفي 26 ايلول (سبتمبر) سنستأنف البناء".

 

وتنظم تظاهرة مؤيدة للاستيطان مساء الثلاثاء امام القنصلية العامة للولايات المتحدة في القدس بالتزامن مع لقاء اوباما نتانياهو في واشنطن.

 

 

انشر عبر