شريط الأخبار

المفتي العام: إدارة السجون تسوق الحجج الواهية للتنكيل بالأسرى

12:31 - 06 تموز / يوليو 2010

المفتي العام: إدارة السجون تسوق الحجج الواهية للتنكيل بالأسرى  

فلسطين اليوم-غزة

أدان الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، اقتحام قوة كبيرة من الوحدة الخاصة المسماة 'قوات النحشون' التابعة لإدارة سجن مجدو غرف الأسرى وتفتيشهم تحت حجج وذرائع ما تفتأ سلطات الاحتلال باختلاقها.

 

وقال: إن قضية الأسرى من أعدل القضايا الإنسانية المعاصرة، وهم بحاجة إلى وقفة جدية لحمايتهم وفك أسرهم، منوهاً إلى أن سياسة الإهمال الطبي للمرضى والمصابين منهم تهدد حياتهم بالخطر، حيث توفي عدد منهم جراء ذلك، كان آخرهم الأسير محمد عابدين.

 

وأضاف: إن سلطات الاحتلال تمعن في التنكيل بالأسرى وذويهم، ضاربة بعرض الحائط القيم الإنسانية والقوانين الدولية، التي تنادي بحفظ حياة الإنسان وكرامته، منتقداً الصمت الدولي تجاه هذه الممارسات، وطالب المؤسسات والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الاعتداءات.

 

وأكد أن قضية الأسرى على رأس أولويات القيادة الفلسطينية واهتمامات الشعب الفلسطيني، ودعا المواطنين والمؤسسات والهيئات ذات العلاقة إلى تقديم الدعم والمساندة للأسرى والأسيرات وعائلاتهم والوقوف إلى جانبهم حتى ينالوا حريتهم.

انشر عبر