شريط الأخبار

جامعة الأزهر بغزة تستقبل وفد هيئة الإغاثة الإنسانية التركية "IHH"

12:21 - 06 كانون أول / يوليو 2010


جامعة الأزهر بغزة تستقبل وفد هيئة الإغاثة الإنسانية التركية "IHH"

فلسطين اليوم-غزة

استقبل الأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا رئيس جامعة الأزهر- غزة بمكتبه، وفداً رسمياً من الهيئة الإغاثية الإنسانية التركية "أي ها ها"، وضم الوفد كل من الأستاذ محمد كايا "أبو متين" مدير مكتب الهيئة في غزة، والأستاذ أسامة عبدو مدير مكتب المنسق العام، وذلك بحضور الأستاذ الدكتور على النجار نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، ود. على اللوح عميد شؤون الطلبة، وم. محمد الوزير مدير دائرة الإنشاءات، وأ. كمال مرتجى مدير شؤون الطلبة، وأ. منتصر الحلبي مسؤول وحدة تكنولوجيا المعلومات.

 

ورحب أ.د. الفرا بالوفد الزائر، مثمناً زيارته التي تأتي ضمن المواقف المشرفة التي تقفها تركيا حكومة وشعباً مع أبناء شعبنا الفلسطيني الذي يعاني أبشع أنواع الاحتلال والقمع والتنكيل الإسرائيلي، مشيراً إلى مسيرة الجامعة الأكاديمية ودورها الذي تقوم به في المجتمع الفلسطيني رغم صعوبة الظروف الحياتية والاقتصادية التي تؤثر بشكل كبير على الخطط الطموحة للجامعة، لاسيما وأن الجامعة تعتمد بشكل أساسي في مصاريفها سواء رواتب الموظفين أو التوسع في المباني أو تطوير مختبراتها ومرافقها وغير ذلك من المصروفات على ما تحصله من رسوم الطلبة.

وأكد أ.د الفرا على أن الجامعة ماضية في تحقيق شعارها الذي رفعته منذ البداية وهو عدم حرمان أي طالب من مواصلة تعليمه الجامعي بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، فتقدم رغم شح الموارد عشرات المنح والمساعدات للطلبة المحتاجين، كما تقوم بمساعدة معظم طلبة الجامعة بتقسيط رسومهم والسماح لهم بالتسجيل مقابل الدفع على أقساط ميسرة وبسيطة، مقدماً  شكره  لهيئة الإغاثة التركية على جهودها الكبيرة التي تقدمها لأبناء الشعب الفلسطيني ووقوفها إلى جانب غزة وأهلها المحاصرين.

بدوره أشاد أ. محمد كايا  بمسيرة الجامعة وبدورها في عملية التنمية وتوفير التعليم العالي لشريحة عريضة في المجتمع الفلسطيني، مقدماً نبذة عن الهيئة وأهدافها ودورها، مشيراً إلى أن خدماتها تمتد لأكثر من (112) دولة عربية وإسلامية وأجنبية من خلال تنفيذها لمشاريع إغاثية متعددة تلبي الاحتياجات الإنسانية، مؤكداً العمل الدءوب لمجلس إدارة الهيئة لتوسيع مجال أعمالها حتى تغطي أكبر قدر ممكن من الدول والشعوب المنكوبة، وأضاف أن تواجدنا في فلسطين ليس فقط من أجل تقديم المساعدات الإنسانية فقط بل تأكيد على وحدة الدم والقضية بين الشعبين الشقيقين.

وأكد أ. كايا على أنه سيقوم ببذل أقصى جهده من أجل مساعدة جامعة الأزهر وتحقيق بعضاً من أهدافها سواء من خلال المساهمة في مساعدة الطلبة الخريجين الذين لا يستطيعون التخرج بسبب تراكم الديون عليهم، أو من خلال المساعدة في تطوير وتجهيز قاعة المؤتمرات المركزية.

وفي ختام الزيارة اصطحب أ.د على النجار والمهندس محمد الوزير الوفد بزيارة تفقدية لمكان قاعة المؤتمرات وبعض مختبرات كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات بصحبة عميد الكلية الدكتور إيهاب زقوت.

 

انشر عبر