شريط الأخبار

حملة تحريض على منهاج التعليم الفلسطيني داخل الكنيست الصهيوني

07:10 - 05 آب / يوليو 2010

حملة تحريض على منهاج التعليم الفلسطيني داخل الكنيست الصهيوني

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تتواصل حملة التحريض على الشعب الفلسطيني في أروقة الكنيست الصهيوني، وأجرت اليوم لجنة المعارف التابعة للكنيست محاكمة مناهج الدراسة الفلسطينية من قبل أعضاء الكنيست اليهود المتطرفين بحجة أن هذه الكتب الدراسية تحرّض الطلبة على كره إسرائيل واليهود وتشجعهم على القيام بأعمالو صفت بـ "الإرهابية" بحق الإسرائيليين .

 

واتفق أعضاء اللجنة على التوجه لرئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو ومطالبته بطرح موضوع المناهج التعليمية الفلسطينية على طاولة النقاش مع الرئيس الأميركي باراك اوباما؛ حيث من المقرر أن يغادر نتنياهو هذا المساء متوجهًا إلى واشنطن للقاء الرئيس أباما.

 

وقال رئيس اللجنة عضو الكنيست زبولون اورليف إن المناهج التعليمية الفلسطينية محرّضة ولا تعترف أصلا بالحق الإسرائيلي في الوجود، فأنا لا أستغرب الرفض الفلسطيني لكل ما قدمة رؤساء الحكومات السابقين أمثال أيهود اولمرت وايهود براك من تنازلات لإتمام ما يسمى بعملية السلام.

 

بدوره، قال عضو اللجنة عضو الكنيست مسعود غنايم، لـ وفا إنه شارك في جزئية من النقاش؛ الذي كان بدوره محرضًا على المناهج التعليمية الفلسطينية. الحكومة الفلسطينية مستقلة تمامًا ومن حقها أن تختار المناهج التي تراها مناسبة وملائمة لطلابها، ولا يعقل أن تتدخل إسرائيل في هذه المناهج خاصة وأن السلطة لا تتدخل بالمناهج التعليمية الإسرائيلية والتي لا تعتبر أقل تحريضًا.

 

وأضاف غنايم أن اللجنة قامت بتسمية بعض الأسماء الفلسطينية مدعية أنهم إرهابيون ويُدرس عنهم في المناهج التعليمية الفلسطينية لكن أعضاء اللجنة الإسرائيلية تناسوا أن الكتب الإسرائيلية تمجد الكثير من الإرهابيين الإسرائيليين والذي قاموا بعمليات إرهابية ضد مدنيين فلسطينيين.

 

انشر عبر