شريط الأخبار

نهاية حزب "العمل" قريبة!

01:21 - 05 تشرين أول / يوليو 2010

نهاية حزب "العمل" قريبة!

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

ذكرت مصادر في حزب العمل أن الحزب تجاوز الخطوط الحمراء في الآونة الأخيرة وربما كانت التصريحات شديدة اللهجة بين مستشار باراك والوزير بنيامين بن إليعزر هي الأشد خطورة في هذا المجال.

وصرحت تلك المصادر أنه من المحتمل أن تكون هذه هي بداية نهاية إيهود باراك في زعامة الحزب وكذلك نهاية الائتلاف الحكومي الحالي.

وأوضح المصدر أن باراك يعيش في عزلة تامة, وقال في حديث لصحيفة يديعوت أحرونوت "نحن ننتظر لكي نرى مدى تأثير باراك على رئيس الحكومة فيما يتعلق بالمفاوضات السياسية, فإذا كان وجوده فارغ المضمون فستكون هذه بمثابة الشعرة التي قسمت ظهر البعير".

 

ويسود الاعتقاد في حزب العمل أن باراك ربما يترك الحزب كي ينضم إلى حزب الليكود "ويتمرغ في أحضان نتنياهو".

وأضافت المصادر أن حزب العمل وصل إلى حالة لايحسد عليها منذ تأسيسه ونحن ننتظر نتائج لقاء نتنياهو أوباما وما سيتمخض عنه.

وكان مشادة كلامية حادة وقعت بين الوزير بن إليعزر ومستشار باراك وذلك بسبب لقاء بن إليعيزر مؤخرا مع الوزير الخارجية التركي احمد اوغلو والذي تم تسريبه من قبل جهة معينة يشك بن اليعيزر ان تكون هذه الجهة محسوبة على اعوان واتباع الوزير ايهود براك.

وأبرزت الصحافة الإسرائيلية أقوال وزير الصناعة بنيامين بن اليعيزر في خضم الجدال العنيف حول هذه القضية وقوله لمساعد براك, "انت لا تعرفني جيدا، انا عراقي وساقوم بإدخالك في سيخ الشوي" .

وحسب وسائل الإعلام فإن هنالك خلافا شديدا في وجهات النظر بين الوزير بن اليعيزر وبين الوزير براك حيث يضغط الوزير بن اليعيزر من اجل التوصل إلى إتفاق سلام مع الفلسطينيين مع العلم انه إذا لم يتم التقدم في هذا الإتجاه فإن حزب العمل قد يشهد انقساما جذريا. 

انشر عبر