شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: لقاء فياض بباراك يخدم أجندة تتعارض مع مصالح شعبنا

09:56 - 05 حزيران / يوليو 2010

الجهاد الإسلامي: لقاء فياض بباراك يخدم أجندة تتعارض مع مصالح شعبنا

فلسطين اليوم : غزة

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، لقاء رئيس حكومة السلطة الفلسطينية سلام فياض بوزير حرب الاحتلال أيهود باراك المزمع عقده ظهر اليوم، لقاءً أمنياً بامتياز، ويندرج في سياق الأجندة التي ينفذها فياض بعيداً عن مصالح شعبنا وأولوياته.

وأكد مصدر مسؤول في الجهاد الإسلامي في تصريح وزعه المكتب الإعلامي للحركة ووصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه أن "الحديث عن بحث موضوع الحصار على غزة هو تضليل محض، لأن من ارتكب جريمة القرصنة بحق المتضامنين على متن أسطول "الحرية" لا يمكن أن يرفع الحصار عن غزة".

وشدد هذا المصدر المسؤول على أن هذا اللقاء هو تجميل للقاتل "باراك"، وغسل ليديه من جرائمه بحق أبناء الشعب الفلسطيني وبحق سفن التضامن الدولية.

وختم حديثه قائلاً:" إن ذهاب سلام فياض إلى هذا اللقاء المباشر مع العدو، يكشف مجدداً عن خطورة دوره ودور حكومته الوظيفي، ويكشف أيضاً عن حالة "انفلات سياسي" وتناقض مع مواقف منظمة التحرير الفلسطينية المعلنة".   

انشر عبر