شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: تدهور صحى لأسير قام بعدة عمليات بسبب الاستهتار الطبي

09:53 - 05 تموز / يوليو 2010

الأسرى للدراسات : تدهور صحى لأسير قام بعدة عمليات بسبب الاستهتار الطبي

فلسطين اليوم : غزة

ناشد الأسرى في السجون عبر مركز الأسرى للدراسات كل المؤسسات الإنسانية والحقوقية وذات الصلة بقضية الأسرى لإنقاذ حياة الأسير إياد رشدي أبو ناصر " مواليد 7-8-1983م " من سكان  مدينة دير البلح وسط قطاع غزة والمعتقل منذ 10-5- 2003 .

وأضاف الأسير عبد الرحمن شهاب أحد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة لمركز الأسرى أن " الأسير أبو ناصر " والمتواجد فى سجن نفحة تتدهور صحته فى كل لحظة بسبب الاستهتار الطبي من قبل السجان، مؤكداً أن " الأسير أبو ناصر " يعانى من فقر الدم المزمن، على اثر استئصال المرارة واجراء ثلاث عمليات فاشلة لأكثر من سبب أحدها نقل الأسير بعد نصف ساعة من إجراء العملية الثانية، ونتيجة لعدم الاهتمام بمكان العملية بالطريقة الملائمة والصحيحة أدى إلى فتح الجرح وإصابة الأسير بالفتاق ، فأجريت له بعد مدة عملية للفتاق إلا أنها لم تنجح ، هذا بالاضافة لعملية تجبير غير ناجحة لكسر الرسغ فى إحدى يديه .

هذا وأكدت عائلة الأسير أن هنالك قلق كبير يساورهم عليه بسبب مرض الأنيميا ، والذي سبب ضعف ووهن في جسم ابنهم ، مطالبين الجهات المختصة بالتدخل للبحث عن ملفه الطبي الذى فقد فى أعقاب تنازل الأسير عنه لإحدى المؤسسات العاملة فى مجال الأسرى لعرضه على أطباء مختصين .

من جانبه أكد عيسى قراقع ، وزير شؤون الأسرى والمحررين أن هنالك ما يقارب من 1500 معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية حياتهم معرضة للخطر بسبب استهتار إدارة مصلحة السجون بأوضاعهم الصحية.

وأضاف قراقع  أن هذه الحالات تعانى من أمراض مختلفة منها مرض السرطان والفشل الكلوي والقلب والربو والغضروف ، وحالات أخرى مصابة بالشلل ، ترفض إسرائيل السماح لوزارة الأسرى بإدخال أطباء لمعالجتها" .

انشر عبر