شريط الأخبار

أشهر 10 أخطاء مسجلة منذ انطلاق مونديال 2010

10:16 - 04 حزيران / يوليو 2010

أشهر 10 أخطاء مسجلة منذ انطلاق مونديال 2010

فلسطين اليوم – وكالات

دخل الخطأ الفادح الذي ارتكبه الحكم الأوروغواني، جورج لاريوندا، الذي أدار لقاء ألمانيا وإنكلترا في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2010، بعدم إحتسابه هدف نجم إنجلترا فرانك لامبارد في الشوط الأول بعد أن تخطت كرة سددها  خط المرمى الألماني بمترين كما وصفها الحارس بعد اللقاء ضمن أشهر الأخطاء التحكيمية في تاريخ المونديال، وهو ما دفع رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم - الفيفا - جوزيف بلاتر لتقديم اعتذاره للمنتخب الإنجليزي، كما اعتذر للمنتخب المكسيكي عن خطأ حكم مباراتهم مع الأرجنتين.

 

"يمهل ولا يهمل" كان وصف البعض تعقيبا على خطأ حكم لقاء ألمانيا وإنجلترا، ليشرب الإنجليز من نفس الكأس الذي شرب من الألمان قبل 44 عاما عندما احتسب حكم لقاء المنتخبين هدف مشكوك بصحته لإنجلترا في نهائي كأس العالم 66 وفازت إنجلترا باللقب.

 

الأخطاء في مونديال جنوب أفريقيا لم تتوقف عند الحكم الأوروغواني، بل ارتكب اللاعبون العديد من الأخطاء، بعضها أطاح ببعض المنتخبات خارج المونديال، واتهم البعض الكرة "غابولاني" بأنها كانت السبب وراء بعض تلك الأخطاء.

 

إلا أن "غابولاني" لم تكن وراء كل الأخطاء، وشهدت بطولة كأس العالم عشر أخطاء قاتلة حتى نهاية دور الـ16، أولها وأكبرها كان خطأ حكم لقاء ألمانيا وإنجلترا، وكان من نصيب الحراس خمسة أخطاء من بين الأخطاء العشرة التي وقعت في المونديال حتى بداية دور الثمانية.

 

الخطأ الثاني :

كان الحارس الجزائري فوزي شاوشي هو صاحب أول الأخطاء في المونديال في لقاء منتخب بلاده أمام سلوفينيا في اللقاء الافتتاحي للجزائر في المونديال، عندما أخطأ تقدير الكرة التي سددها اللاعب السلوفاني روبرت كورن في الدقيقة 79 من أمام منطقة الجزاء والتي دخلت المرمى بغرابة شديدة، لتحرز سلوفينيا هدف الفوز، وتكفل هذا الخطأ بالإطاحة بشاوشي من تشكيلة منتخب بلاده في مباراتي إنجلترا وأمريكا، ليلعب بدلا منه الحارس ميولحي.

 

الخطأ الثالث :

لم يختلف الخطأ الثالث كثيرا عن الخطأ الثاني، وكان من نصيب الحارس الإنجليزي روبرت غرين، وذلك في لقاء إنجلترا وأمريكا في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة، عندما أساء تقدير كرة اللاعب الأمريكي كلينت ديمبسي في الدقيقة 40 لتتعادل أمريكا مع إنجلترا، واستبعد غرين من تشكيلة إنجلترا في مباراتي الجزائر وسلوفينيا ولعب بدلا منه الحارس المخضرم دافيد جيمس.

 

الخطأ الرابع :

وكان اليوم الثاني لمباريات دور الـ16، وهو يوم الأخطاء التحكيمية، فبعد ساعات قليلة من خطأ الحكم الأوروغواني في لقاء ألمانيا وإنجلترا، عادت الأخطاء للظهور من جديد، ولكن هذه المرة كانت من نصيب الحكم الإيطالي الشهير روبيرتو روستي، الذي احتسب هدفا غير صحيح للمهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز في الدقيقة 26 الذي كان في وضع تسلل أمام دفاع المكسيك، وكان هذا الهدف الأول في اللقاء الذي انتهى بفوز الأرجنتين بثلاثة أهداف لهدف.

 

الخطأ الخامس :

في الدقيقة 33 من لقاء الأرجنتين والمكسيك ، كانت النتيجة تقدم الأرجنتين بهدف تيفيز الذي أحرزه من تسلل لم يحتسبه حكم اللقاء ، فوجئت الجماهير بالمدافع المكسيكي ريكاردو أوسوريو يسلم الكرة بسهولة شديدة للمهاجم الأرجنتيني غوانزالو هيغوين بغرابة شديدة، ليحرز منها الهدف الثاني للأرجنتين والذي قضى على أمال المكسيكيين في العودة للقاء.

 

الخطأ السادس :

لفت نظر الجماهير التي تابعت لقاء البرازيل وكوت ديفوار في الجولة الثانية للدور الأول ذهاب حكم اللقاء، الفرنسي ستيفان لانوي، إلى المهاجم البرازيلي لويس فابيانو، وتبادل حديث باسم معه، عقب إحراز فابيانو الهدف الثاني للبرازيل في مرمى كوت ديفوار، وأظهرت الكاميرا أن فابيانو إستقبل الكرة العرضية بيده ليس مرة واحدة، بل مرتين متتاليتين، وهو ما أثار اندهاش واستغراب وتساؤلات الجماهير. 

 

الخطأ السابع

سيطر منتخب تشيلي على مباراته أمام أسبانيا في الجولة الثالثة للمجموعة الثامنة طوال الدقائق العشرين الأولى وكان الأكثر خطورة، رغم أن أسبانيا كانت في أشد الحاجة للفوز لتتأهل للدور الثاني، حتى وقع الحارس التشيلي كلاديو برافو في خطأ قاتل في الدقيقة 24، عندما خرج من مرماه ليقطع هجمة أسبانية، وسدد الكرة لتصل للمهاجم الأسباني دافيد فيا الذي سددها مباشرة في مرمى تشيلي مستغلا خروج الحارس من مرماه ليحرز الهدف الأول لأسبانيا، قبل أن يحرز أندريس انيستا الهدف الثاني لأسبانيا في الدقيقة 37، لتنتهي المباراة بفوز أسبانيا بهدفين لهدف.

 

الخطأ الثامن :

انتهى لقاء هولندا واليابان ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الخامسة بفوز هولندا بهدف دون رد، أحرزه ويسلي شنايدر في الدقيقة 53، بخطأ حارس مرمى اليابان إيجي كاواشيما عندما ترك الكرة تمر بغرابة شديدة من أمامه لتصل الى شنايدر ليحرز منها هدف الفوز.

 

الخطأ التاسع :

في الدقيقة الثامنة من لقاء أوروغواي وكوريا الجنوبية ضمن لقاءات دور الـ16، أخطأ الحارس الكوري الجنوبي جونغ سونغ ريونغ خطأ قاتلا، عندما فقد تركيزه ومرت الكرة التي لعبها دييغو فورلان من أمامه داخل منطقة الست ياردات، لتصل للمهاجم الأورغواني الشاب  لويس سواريز ليحرز منها الهدف الأول، وتنتهي المباراة بفوز أوروغواي بهدفين لهدف.

 

الخطأ العاشر :

شهد اليوم الخامس لبطولة كأس العالم أول أخطاء التحكيم، بعد أن احتسب الحكم الجنوب أفريقي جيروم دامون، هدفا لصالح هداف منتخب سلوفاكيا روبرت فيتيك في الدقيقة 50 من تسلل وضح في الإعادة، في لقاء منتخب بلاده أمام نيوزيلندا في الجولة الأولى للمجموعة السادسة، والذي انتهى بتعادل المنتخبين بهدف لهدف.

انشر عبر