شريط الأخبار

الاعلان عن تسيير قافلة مساعدات ماليزية رمضانية جديدة لكسر الحصار عن غزة

06:41 - 04 حزيران / يوليو 2010

الاعلان عن تسيير قافلة مساعدات ماليزية رمضانية جديدة لكسر الحصار عن غزة

فلسطين اليوم – غزة

يشرع المجلس الاستشاري الإسلامي لمؤسسات المجتمع المدني الماليزي وأمانة هيئة علماء آسيا(شورى) بالتحضير لتسيير قافلة"رمضان للحرية"  إلى غزة في محاولة لإنهاء الحصار الغير الإنساني المفروض عليها.

 

و قال المجلس في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، ان تسيير القافلة يأتي في إطار الجهود الماليزية لدعم القضية الفلسطينية وحشد الطاقات والتأييد الدولي لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة وحث النشطاء الدوليين على المشاركة في قافلة مسيرة رمضان للحرية .

 

وتهدف القافلة إلى تشديد الضغط الدولي على الاحتلال الإسرائيلي لرفع الحصار الظالم, وتمكين أهل غزة من ممارسة حقوقهم المدنية والإنسانية, واستنهاض طاقات الشعب الماليزي والمنظمات الدولية المساندة للحريات والسلم الدوليين, ومطالبة السلطات المصرية بفتح معبر رفح البري مع قطاع غزة.

 

ويتزامن تحرك المجلس الاستشاري الإسلامي لمؤسسات المجتمع المدني الماليزي وأمانة علماء آسيا مع قدم شهر رمضان المبارك باعتباره قوة موحدة روحانيا لكل الشعوب المحبة للسلام لتخليص غزة من عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل.

 

كما وتهدف القافلة بحسب البيان إلى استنهاض الشعوب حول العالم لتحدى الحصار الإسرائيلي الغاشم, وذلك بما يسمح لأهل غزة بالتواصل مع العالم الخارجي بشكل منصف.

 

ويؤكد المجلس أن مجزرة قافلة الحرية لن تردع الشعوب أبدا من  مواصلة الكفاح لتحرير غزة.

 

هذا وسيقوم المجلس الاستشاري الإسلامي لمؤسسات المجتمع المدني الماليزي بتنفيذ التالي:

 

1- كسب تأييد المجتمع الدولي لمطالب وممارسة الضغط على السلطات المصرية لتعيد فتح معبر رفح بشكل دائم خاصة في شهر رمضان القادم.

 

2- حث المنظمات الدولية والحكومات لتسمح بنقل المساعدات الإنسانية عبر معبر رفح بدون أي تدخل من النظام الإسرائيلي.

 

3- ضمان مرور المساعدات الإنسانية لاستئناف جهود إعادة بناء غزة.

 

4- تنظيم جهود إعادة تنمية غزة من قبل الوكالات الدولية.

 

5- تشكيل مندوبين عن قافلة رمضان للحرية لتقييم احتياجات الناس وتقييم الوضع في غزة وذلك بالتزامن مع مهمة نقل المساعدات الإنسانية إلى غزة .

 

و حسب البيان فإن مراحل التحضير للقافلة ستكون كالتالي:

 

1- دعوة الحكومات في كلا من( ماليزيا ومصر والأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي) لتقديم الدعم والتعاون لتسهيل وضمان مرور أمن للقافلة.

 

2- التحضير للمشاركة الإعلامية في البرامج المختلفة.

 

3- التنسيق بين شبكات العمل الدولية لضمان مشاركة الوفود الدولية.

 

4- إطلاق مسيرة رمضان للحرية في ماليزيا.

 

5- جمع التبرعات للمساعدات الإنسانية.

 

6- التحضير للاحتياجات اللوجستيه للقافلة.

 

7- عمل  خطة عمل تفصيلية لمسار وحركة القافلة.

 

8- التواصل مع السلطات المحلية في غزة والمنظمات الدولية لتنفيذ برنامج القافلة هناك.

 

 

 

انشر عبر