شريط الأخبار

قيادة "فتح" في لبنان تشكو من بيانات من داخل الحركة "تسيء" لقادتها

03:30 - 04 حزيران / يوليو 2010

قيادة "فتح" في لبنان تشكو من بيانات من داخل الحركة "تسيء" لقادتها

فلسطين اليوم : بيروت

حذّرت قيادة حركة فتح في لبنان من بيانات بـ"أسماء مستعارة"، يصدرها أشخاص من داخل الحركة تهدف الإساءة إلى "فتح" وقادتها.

وقالت الحركة في بيان مكتوب: "إنه في الفترة الأخيرة، تخرج علينا فئة مأجورة ومعروفة بارتباطاتها بإصدار بيانات تحت أسماء مستعارة، يتم تعميمها على بعض المواقع الالكترونية وتُرسل عبر البريد الالكتروني إلى بعض الأشخاص، ويتم من خلالها فبركة معلومات تصل إلى حد التعدي على الكرامات الشخصية هدفها الأساسي الإساءة إلى حركة فتح وكوادرها"، كما قال.

وأضاف البيان أن "هذه الهجمة الشرسة من هذه الفئة تأتي خاصةً بعد مراهنة البعض أن حركة فتح إلى زوال، وفشل كافة المؤامرات عليها وعلى عملية إعادة البناء لهذه الحركة والتي قدمت خيرة قيادتها شهداء وعلى رأسهم رمز النضال الفلسطيني الشهيد القائد ياسر عرفات.

وأوضح البيان أن من يقف خلف البيانات "هم  مجموعة مشبوهة من داخل جسم الحركة، أخذوا على عاتقهم القيام بهذه المهمة بعيداً عن القيم والمبادئ التي تربى عليها أبناء حركة فتح الذين يمتلكون الجرأة والشجاعة لممارسة النقد والنقد الذاتي بالشكل الموضوعي، والبنَّاء، والذي يعالج الأخطاء من الداخل وليس عبر الانترنت".

وأضاف "نحن ندرك تماماً النيات المبيَّتة من وراء هذه البيانات، فهذه المجموعة التي شكلت مطبخاً للإساءة والتخريب داخل الحركة تتعمد الإساءة الشخصية لقيادات وكوادر من حركة فتح لوضع صورة مشَّوهة عنهم أمام أعضاء المؤتمرات الحركية في لبنان، وضرب مصداقيتهم، ونسف جهودهم، ومن أجل الحؤول دون نجاحهم في عملية الانتخابات أثناء المؤتمرات، فالهدف هو مصالح فئوية وشخصية على حساب وحدة حركة فتح، ومن أجل تعطيل عملية الإصلاح الجارية التي يتضرر منها الكثيرون الذين لا تتحقق مصالحهم الشخصية أو الفئوية إلاّ على أنقاض حركة فتح"، على حد تعبير البيان.

انشر عبر