شريط الأخبار

الجيش لنتنياهو: الإفراج عن الأسرى للضفة لا يخيفنا.. فنحن وقوات رام الله لهم بالمرصاد

08:38 - 04 حزيران / يوليو 2010

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

ردت صحيفة هآرتس العبرية على ادعاءات رئيس الوزراء الصهيوني بنيامن نتنياهو بأن الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين الأمنيين ضمن صفقة شاليط للضفة الغربية سيشكل خطرا علي امن الكيان.

 

 واستندت الصحيفة للقاء اجرته مع قائد المنطقة الوسطي في جيش الإحتلال العميد( افي مزراحي) قبل حوالي شهر ونصف، حيث قال إن الإفراج عن اسري فلسطينيين من سكان الضفة لبيوتهم ضمن صفقة شاليط لن يشكل خطرا كبيرا.

 

 وحسب مزراحي، فالتقديرات لدى الجيش هي أن عودة الاسرى لن يؤد إلى ارتفاع في حجم "عمليات المقاومة" ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

 

 وقال مزراحي الذي يتولي الأمن في الضفة الغربية، إنه لا يخشي من الإفراج عن اسرى حماس للضفة الغربية، فقوات الجيش مستعدة لمواجهة وضع من هذا القبيل وان الجيش يستطيع التغلب لو تم الإفراج عنهم ضمن الصفقة.

 

 وأضاف: انا لا اخشي عودة المقاومين للضفة، فسوف يستغرق ذلك وقت طويلا لكي يعود الأسرى للقيام بنشاطات ضدنا.

 

وحسب أقوال مزراحي، ففي العام المنصرم نجح الجيش بخفض حجم العمليات في الضفة بشكل كبير جدا بسبب إلقاء القبض علي عدد كبير من النشطاء الفلسطينيين في الضفة الغربية.

 

والاعتقاد السائد لدينا الان هو : لو عاد اسري حماس للضفة الغربية فلن تكون لهم بنية تحتية تستوعبهم، كما ان ضباط الشاباك من السهل جدا ان يراقبوا هؤلاء الأسرى لو تم تحريرهم مقابل شاليط، اضافة لذلك فهناك أيضا قوات الامن الفلسطينية التي تخشى ايضا من تعاظم قوة حماس، فتلك القوات ستفعل كل شيء لوقف خطواتهم-ختم مزراحي.

  

انشر عبر