شريط الأخبار

القدس : محاكمة النائب أبو طير اليوم

08:34 - 04 حزيران / يوليو 2010

 

القدس : محاكمة النائب أبو طير اليوم

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

تستأنف ما يسمى بمحكمة الصلح الإحتلالية اليوم النظر في النائب في المجلس التشريعي عن دائرة القدس الشيخ محمد أبو طير المعتقل في السجون الإسرائيلية.

وكانت النيابة العامة الاسرائيلية وجهت لائحة اتهام ضد الشيخ أبو طير بادعاء تواجده في القدس بشكل غير قانوني، مطالبة باعتقاله حتى نهاية القضية، علماً بأن أبو طير هو واحد من النواب الثلاثة اضافة الى وزير القدس السابق الذين قررت السلطات الاسرائيلية سحب هوياتهم المقدسية وإبعادهم الى الضفة الغربية.

وقد اشترطت النيابة العامة الاسرائيلية أنه في حال وافق الشيخ محمد ابو طير على أن يخرج خارج القدس ويوقع على تعهد بعدم الرجوع إلى المدينة، ويدفع كفالة مالية بقيمة مئة ألف شيكل سوف يتم الإفراج عنه.

وفي الغضون يواصل النائبان أحمد عطون ومحمد طوطح ووزير القدس الاسبق المهندس خالد ابو عرفة اعتصامهم المفتوح في مقر الصليب الاحمر في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.

وكانت المهلة التي حددتها السلطات الإسرائيلية للنائبين عطون وطوطح والوزير الاسبق ابو عرفة، للخروج من مدينة القدس الشرقية قد انتهت.

وقال النائب أحمد عطون لـ "رويترز" عبر الهاتف من داخل مقر الصليب الاحمر بالقدس : هذا هو اليوم الثالث لنا هنا في مقر الصليب الاحمر، أنا والنائب محمد طوطح وخالد ابو عرفة ولن نغادر هذا المكان حتى يتم إعادة أوراقنا الثبوتية وتنتهي هذه القضية.

وقال عطون إنه وزملاءه المعتصمين رفضوا عروضاً من بعض القنصليات الاجنبية في القدس للاعتصام فيها. وقال : رفضنا عروضاً من بعض القنصليات الاجنبية في القدس للاعتصام فيها لأننا لسنا لاجئين سياسيين وقررنا ان نعتصم في مقر الصليب الاحمر الدولي لأن مهمته تطبيق اتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية حقوق المدنيين.

وأضاف : سنواصل اعتصامنا في مقر الصليب الاحمر الدولي مهما طال الوقت حتى لا نسمح لاسرائيل باعتقالنا من الشارع أو من منازلنا واذا اردات إسرائيل ان تعتقلنا فعليها ان تعتقلنا من مقر هذه المؤسسة الدولية (الصليب الاحمر) التي تتحمل المسؤولية الكاملة عما سيجري معنا.

وأشار عطون الى أن الصليب الاحمر يوفر لهم ما يحتاجونه للمبيت في مقره، وقال إن مئات المواطنين الفلسطينيين يأتون يومياً للتضامن معهم.

وتطرق ريتشارد فولك مقرر الامم المتحدة الخاص لحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة الى قضية أعضاء "حماس" الاربعة في بيان صدر يوم الثلاثاء وقال انه "يجب النظر الى التهديدات الحالية في اطار جهود اسرائيلية اكبر وتبعث على القلق الشديد لطرد الفلسطينيين من القدس... وجميعها غير قانونية وفقاً للقانون الدولي".

وتابع فولك يقول إن من المقرر أن تنظر محكمة العدل الاسرائيلية العليا في قضية الترحيلات في السادس من أيلول ومن المحتمل أن يؤدي ذلك الى إرجاء تنفيذ هذا الإجراء.

 

انشر عبر