شريط الأخبار

مكرم يتنحى عن رئاسة اجتماعات المجلس ويتهمه بإعاقة مسيرة النقابة

11:06 - 03 آب / يوليو 2010

مكرم يتنحى عن رئاسة اجتماعات المجلس ويتهمه بإعاقة مسيرة النقابة

فلسطين اليوم – وكالات

  في مفاجأة من العيار الثقيل اعتذر مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين، عن رئاسة اجتماعات مجلس النقابة ورشح لرئاستها الوكيل عبد المحسن سلامة أو أي شخص يختاره المجلس، لكنه سيستمر في منصب النقيب لإكمال برنامجه الانتخابي لحين انتهاء الدورة الحالية له، كما ورد في بيان أصدره اليوم السبت.

 

جاء ذلك ردا على تهديدات نصف أعضاء المجلس، وهم صلاح عبد المقصود، وجمال فهمي، وجمال عبد الرحيم، وعبير سعدي، وياسر رزق، ومحمد عبد القدوس بالتصعيد ضد النقيب اعتراضا على سياساته في إدارة شئون النقابة والتفرد بالقرارات، كما جاء في مذكرة الأعضاء.

وذكر مكرم أن قرار اعتذاره يرجع إلى حالته الصحية التي لم تعد تحتمل سلوك المجلس، مؤكدا أنه لم ينسحب من الاجتماع الأخير كي يفوت فرصة مناقشة قضية سراج وصفي، الصحفي بروز اليوسف، كما قال بيان الأعضاء الستة، لكن أرجع انسحابه احتجاجا على التصرفات "البذيئة والغاضبة" خارج قاعة الاجتماع، عندما وقف عدد من أنصار سراج وصفي يهتفون ويصرخون ويدقون على أبواب القاعة ثم يقتحمونها في سابقة وصفها بالخطيرة تجسد الفوضى وغياب التقاليد وعدم احترام اجتماعات المجلس.

 

وقال البيان: "إن مجلسا يحترم نفسه يأبى أن يصدر أي قرار في ظل هذا الإرهاب الفكري الذي يسانده بعض أعضاء المجلس، وإلا لما وافقوا على هذا السلوك".

 

واتهم النقيب الأعضاء الستة باختلاق الوقائع وإطلاق الاتهامات بقصد إعاقة مسيرة النقابة وافتعال أزمات لا مبرر لها، واعتبرها محاولة لإحداث انقسام بالمجلس وإشغاله بقضايا تافهة ومفتعلة عمدا، حسبما ذكر البيان.

 

وكذب مكرم كل ما جاء في مذكرة الأعضاء الستة واعتبره ادعاءات باطلة واختلاقا لا يستند إلى أي دليل. وتحدى النقيب أعضاء المجلس أن يستطيعوا إثبات واقعة واحدة تؤكد تفرده بالقرارات. مشيرا إلى أنه لم يعترض على نقل سراج وصفي، الصحفي بجريدة روز اليوسف، إلى جدول المشتغلين أو يبدي إصراره على قيد سكرتيرة رئيس مجلس إدارة الجمهورية.

 

وفي ختام بيانه وجه النقيب رسالة إلى كل من أساء له واتهمه باتهامات وصفها بـ"غير الصحيحة"، وقال لهم: "حسبي الله ونعم الوكيل".

 

من جانبه أكد جمال عبد الرحيم، عضو المجلس، أنهم سيتوجهون اليوم إلى النقابة لعقد اجتماع المجلس وفقا لما أعلنه مكرم يوم الأربعاء الماضي، موضحا بأن بيانهم لم يتضمن كلمة واحدة فيها شبهة إساءة لمكرم.

 

ومن المقرر أن يشهد اجتماع مجلس النقابة الطارئ اليوم أحداثا عاصفة بعد إعلان مكرم عن عدم رئاسته الاجتماعات، خاصة وأن أعضاء المجلس الستة قد أرجأوا قرارهم بالتصعيد ضد النقيب لحين انعقاد اجتماع المجلس غدا الأحد.

 

انشر عبر