شريط الأخبار

جماهير غفيرة تشيع المناضل الفلسطيني محمد داوود و"الجهاد الإسلامي" تؤكد السير على درب الشهداء

09:16 - 03 تشرين أول / يوليو 2010

جماهير غفيرة تشيع المناضل الفلسطيني محمد داوود

والجهاد الإسلامي تؤكد السير على درب الشهداء

فلسطين اليوم- غزة

شيعت جماهير غفيرة في مخيم اليرموك اليوم السبت جثمان المناضل الفلسطيني محمد داوود 72 عاما الذي توفى ليل أمس الجمعة في العاصمة السورية دمشق .

وأكد مراسلنا أن كافة الفصائل الفلسطينية شاركت في مسيرة التشييع التي انطلقت من مسجد الوسيم باتجاه مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك وقد شارك وفد قيادي من حركة الجهاد الإسلامي وعلى رأسهم الاخ زياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي والأخ عبد العزيز الميناوي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي.

هذا وقد نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المناضل الفلسطيني الكبير محمد داوود "أبو داوود" وأكدت أنها ستواصل السير على درب الشهداء والقادة الذي قدموا أرواحهم وحياتهم فداء لفلسطين وللقضية الفلسطينية وتحرير مقدساتهم الإسلامية .

وأكد مراسلنا أن "أبو داوود" كان يعاني من عجز الكلى بدأ يؤثر على صحته قبل نحو 4 شهور ، وقد ادخل مستشفى الأندلس في العاصمة السورية بعد تفاقم المرض ..

ولمحمد عودة ولد واحد هو داود وخمس بنات أربعة منهن متزوجات من جنسيات عربية ..

وكان أبو داود قد عمل في الثورة الفلسطينية (حركة فتح) منذ تأسيها كما أن الفقيد كان واحدا من أبرز قادة حركة فتح وأحد مؤسسي جهاز الأمن.

وكان ابو داود قد وصل فلسطين خلال اتفاقية اوسلوا ، وبعد فتره خرج من فلسطين ومنع من العودة إليها واخذ من سوريا مقرا له وقد فارق الحياة فيها ، حيث دفن هناك .

 

انشر عبر