شريط الأخبار

صحيفة :عباس وافق على إبقاء حائط البراق والحي اليهودي تحت سيطرة الاحتلال

04:52 - 03 تموز / يوليو 2010

صحيفة :عباس وافق على إبقاء حائط البراق والحي اليهودي تحت سيطرة الاحتلال

فلسطين اليوم – وكالات

نقلت صحيفة «الحياة» السعودية الصادرة في لندن عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قدّم اقتراحات مكتوبة للتسوية عبر المبعوث الأميركي، جورج ميتشل، تضمنت إقامة دولة فلسطينية على مساحة تساوي مئة في المئة من الضفة الغربية، وإجراء تبادل بنسبة 2.3 في المئة. وقال مسؤولون للصحيفة إن اقتراحات عباس التي قدمها عبر ميتشل بُنيت على أساس المفاوضات السابقة الرسمية وغير الرسمية، خصوصاً كامب ديفيد ومفاوضات طابا عام 2000 ووثيقة جنيف التفصيلية التي صدرت العام الماضي.

 

وقالت الصحيفة إن هذه النسبة من الأراضي تتيح للاحتلال ضم الكتل الاستيطانية الرئيسة مثل «عتصيون» و «غبعات زئيف» وبعض المستوطنات مثل «مودعين عيليت» وغيرها، إضافة إلى شريط من الأرض مقابل لمطار «بن غوريون». ويحصل الفلسطينيون مقابل تلك الأراضي على شريط يحاذي منطقة الخليل بالمساحة نفسها التي يحصل عليها الاحتلال.

 

وأضافت الصحيفة أن هذه الإقتراحات تضمنت انسحاب الاحتلال من القدس المحتلة، بما فيها البلدة القديمة، باستثناء الحي اليهودي وحائط البراق، على أن تظل البلدة مفتوحة لأبناء مختلف الأديان، إضافة إلى إقامة معبر آمن يربط الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وتضمن ملف الأمن التزام الجانبين باتفاق على منع أي عنف متبادل والامتناع عن أي سياسات من شأنها تغذية التطرف وإيجاد بيئة مؤاتية للعنف، وتشكيل لجنة ثلاثية تحت إشراف أميركي لضمان ذلك، كما يشمل نشر قوات دولية من حلف شمال الأطلسي على الحدود والمعابر لضمان تطبيق الاتفاق الأمني.

 

وبحسب هؤلاء المسؤولين، فإن عباس يراهن على دور أميركي أكثر فاعلية في المفاوضات مثل أن يقدم الرئيس باراك أوباما خطة للسلام، ويطلب من الجانبين التفاوض عليها، ويفرضها على الطرف الذي يرفض.

 

وكان عباس ربط العودة إلى المفاوضات بوقف الاستيطان بصورة كاملة، بما في ذلك ما يسمى النمو الطبيعي. وبعد تعرضه لضغوط أميركية، وافق على إجراء مفاوضات غير مباشرة عبر ميتشل لمدة أربعة أشهر يصار بعدها إما إلى وقف المفاوضات، في حال مواصلة الاستيطان وعدم حدوث تقدم، أو الانتقال إلى المفاوضات المباشرة في حال حدوث تقدم.

 

انشر عبر