شريط الأخبار

الحية: إدارة المعابر شأن فلسطيني داخلي لا علاقة للاحتلال فيه

03:33 - 03 كانون أول / يوليو 2010


الحية: إدارة المعابر شأن فلسطيني داخلي لا علاقة للاحتلال فيه

فلسطين اليوم – غزة

قال د. خليل الحية عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" إن قضية إدارة معابر القطاع شأن فلسطيني داخلي لا دخل للاحتلال الصهيوني بها، معتبراً طلب الاحتلال من سلطة فتح تولي إدارة هذه المعابر "محاولة صهيونية للتلاعب على الانقسام الفلسطيني".

 

وكانت صحيفة ذكرت صحيفة «جيروسالم بوست» العبرية ذكرت أمس أن وزارة الحرب بدأت تستعد لنقل مسؤولية المعابر مع غزة إلى سلطة فتح.

 

وقال الحية في تصريحات صحفية على هامش افتتاح سوق الحرية الشعبي السبت:"هذه قضية تحتاج لوقت والاحتلال يحاول عبرها أن يكسر إرادة الشعب الفلسطيني".

 

ومضى الحية يقول:" القضية عند الاحتلال ومن يسانده في فرض هذا الحصار الظالم على غزة، وشاننا الداخلي ليس للاحتلال الصهيوني وقراراته دخل بها "، مطالباً الاحتلال بفتح المعابر، موضحاً أن الاحتلال دائماً يحاول أن يخلط الأوراق ويحاول الهروب إلى الأمام.

 

وفيما يتعلق بتصريحات رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" حول صفقة تبادل الأسرى مع حماس، حمل الحية الاحتلال وحكومته مسئولية إفشال هذه الصفقة"، قائلاً:" تقدمنا خطوات ايجابية ولكن الاحتلال هو من تراجع ونتنياهو تحديداً يتحمل مسئولية إفشال هذه الصفقة"، نافياً وجود أي عرض جديد يتعلق بالصفقة.

 

وفي سياق منفصل، نفى الحية علم حركته بحديث مصدر أمني في سلطة فتح لإذاعة الاحتلال عن رفضهم الإفراج عن أسرى حماس وتهديدها باعتقالهم أن تم ذلك ، مستطرداً:"لا علم لنا بالأمر ولم نسمع به".

 

يذكر أن مصدر أمني فلسطيني يتبع لسلطة فتح في رام الله زعم أن إفراج الاحتلال الصهيوني عن أسرى من حركة "حماس" وإعادتهم إلى الضفة الغربية في إطار صفقة محتملة لتبادل الأسرى بين الحركة و"إسرائيل" يعتبر تهديداً للسلطة أيضاً.

 

ونقلت إذاعة الاحتلال عن المصدر قوله أثناء حديثه مع مراسلها صباح الجمعة :"إن أجهزة فتح بالضفة ستواجه صعوبات في التعامل مع الأسرى المفرج عنهم على المدى البعيد، مضيفاً أنه حتى إذا قامت السلطة باعتقالهم في المرحلة الأولى فإنها ستضطر إلى الإفراج عنهم سريعا بسبب ردود الفعل الغاضبة التي ستثيرها الاعتقالات.

 

 

انشر عبر