شريط الأخبار

زعيم ألماني: على من يريد الحرية والأمن للكيان أن يوفرهما للفلسطينيين

09:42 - 02 تشرين أول / يوليو 2010

زعيم ألماني: على من يريد الحرية والأمن للكيان أن يوفرهما للفلسطينيين

فلسطين اليوم-وكالات

أثنى رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار في ألمانيا على اتخاذ البرلمان الألماني قرارا بالإجماع يطالب كيان العدو برفع حصارها عن قطاع غزة.

 

وقال جريجور جيزي اليوم الجمعة إنه من النادر أن يتخذ البرلمان الألماني قرارات بالإجماع "لذا فإن اتخاذ هذا القرار بالذات بإجماع من البرلمان يعتبر حدثا خاصا".

 

وفي الوقت ذاته أكد جيزي أنه خلافا للانتقادات التي وجهها نواب البرلمان الألماني "بوندستاج" للحصار فإن هذا القرار لا يعتبر إضعافا للكيان مضيفا:؟ "على من يريد الحرية والأمن "لإسرائيل" أن يوفر الحرية والأمن للفلسطينيين".

 

وطالب البرلمان الألماني مساء أمس الخميس عبر جميع كتله الحزبية الكيان برفع الحصار عن غزة فورا.

 

وقال نواب الكتل البرلمانية لكل من التحالف المسيحي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر والحزب الاشتراكي الديمقراطي و الخضر في طلب الإحاطة الذي تقدموا به بشكل مشترك إن حصار غزة "غير بناء" ولا يخدم المصالح الأمنية الصهيونية.

 

كما تقدم أعضاء حزب اليسار بطلب إحاطة مستقل ينادون فيه برفع الحصار عن غزة وأكدوا في طلبهم على ضرورة أن تظل الشحنات المختلفة التي تصل للقطاع خاضعة للتفتيش لمنع تهريب الأسلحة لغزة ولمنع إطلاق الصواريخ من القطاع تجاه الكيان-حسب تعبيرهم.

 

وكان اعتراض القراصنة الصهاينة لأسطول الحرية الدولي لغزة قبل شهر والسيطرة عليه بالقوة مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص هو السبب الرئيسي وراء هذه المبادرة من قبل البرلمان الألماني.

 

وقامت حكومة العدو عقب هذا الحادث الدموي بتخفيف الحصار المفروض على القطاع منذ نحو ثلاث سنوات. غير أن البرلمان الألماني يرى أن هذا التخفيف غير كاف.

انشر عبر