شريط الأخبار

أبو الغيط: التوجه لمجلس الأمن لإعلان الدولة الفلسطينية يستند للقرار 1515

09:36 - 02 آب / يوليو 2010

أبو الغيط: التوجه لمجلس الأمن لإعلان الدولة الفلسطينية يستند للقرار 1515

فلسطين اليوم-وكالات

صرح وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بأن توجه الجامعة العربية إلى مجلس الأمن الدولي للحصول على إعلان الدولة الفلسطينية في حالة فشل المحادثات الجارية بين الفلسطينيين والصهاينة بحلول سبتمبر القادم، يستند إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1515 الصادر منذ ما يقرب ثمانية أعوام.

 

وقال أبو الغيط، في تصريحات له عقب المشاركة في اجتماع باريس لمتابعة تنفيذ تعهدات مؤتمر المانحين من أجل الدولة الفلسطينية، إن قرار مجلس الأمن ينص على أن التسوية في الشرق الأوسط تقوم على مبدأ إقامة دولة فلسطينية تعيش إلى جانب الكيان في أمن وسلام لكلا الدولتين.

 

وأضاف، أن المطلوب الآن أن تتحرك الدول العربية على هذا الأساس، معربا عن مخاوفه من أن المحادثات غير المباشرة الجارية حاليا لا تعكس نوايا حقيقية من الجانب الصهيوني بأن يدخل في عملية تفاوضية جادة وصادقة تقود إلى نتائج.

 

وقال: إذا لم تستطع الولايات المتحدة واللجنة الرباعية الدولية إقناع الكيان بالتفاوض بمصداقية، فإن وزراء الخارجية العرب سيخلصون إلى هذه النتيجة في اجتماعهم القادم في 17 سبتمبر ولاسيما أن هناك قرارا سابقا من وزراء الخارجية العرب بالذهاب إلى مجلس الأمن ليكون الإطار العام للتوصل إلى تسوية وإقامة الدولة الفلسطينية.

 

وأوضح الوزير أنه ليس بالضرورة أن نستطيع فرض الدولة الفلسطينية اليوم، وإنما بمعنى أن تقام الدولة كمبدأ ولكن تنفيذ الحصول عليها يتم من خلال تأييد دولي عريض لعناصر أساسية للتسوية، حيث نتحدث عن حدود علم 1967 كحدود لهذه الدولة الفلسطينية.

 

وتابع: إذا ما استقر الأمر على تبادل أراض فإنه سيكون تبادلا محدودا للغاية، بالإضافة إلى حق الفلسطينيين في القدس، وهذه هي المطالب العربية والدولية.

انشر عبر