شريط الأخبار

أبو مازن: لا مصالحة مع "حماس" إن لم تعلن تبنيها لـ"خارطة الطريق"

03:27 - 01 آب / يوليو 2010

أبو مازن: لا مصالحة مع "حماس" إن لم تعلن تبنيها لـ"خارطة الطريق"

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

في محاولة لمخاطبة الشارع الصهيوني، استضاف رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، 6 صحافيين صهاينة بارزين على مأدبة غذاء في مقر المقاطعة في رام الله وأجرى معهم حواراً مفتوحاً أبدى خلاله رغبة في إيصال رسالة للمجتمع الصهيوني بضرورة تبني "حل الدولتين"، مدعياً أن قرار القيادة الفلسطينية برفض قرار التقسيم كان خطأً تاريخياً.

ودعا عباس كما تذكر صحيفة "هآرتس" "الإسرائيليين" لعدم تفويت ما وصفها بـ"الفرصة التاريخية" المتمثلة بـ"مبادرة السلام العربية".

وحسب الصحيفة فقد أبدى عباس تأييداً لمقولة القيادي الصهيوني ابا ايبان، بأن "العرب لا يفوتون فرصة لتفويت فرصة"، ونقلت عن عباس قوله: "حتى اليوم أنا آسف على أننا رفضنا قرار التقسيم في العام 1948. الآن أقول لـ"الإسرائيليين"، لا تفوتوا الفرصة التي قدمتها الجامعة العربية لكم ..".

وأضافت الصحيفة على لسان عباس قوله :"إن سوريا لن تكون عائقاً أمام اتفاقية سلام تنهي الصراع "الإسرائيلي" – الفلسطيني، حتى في حال لم يحصل تقدم في المسار السوري".

وأضاف إنه لن يقبل بالمصالحة مع حركة "حماس" إذا لم تعلن تبنيها مبادرة السلام العربية و"خارطة الطريق".

وكشف عباس انه قدّم مقترحا لنتنياهو بنشر قوات دولية في الضفة ، مثل قوات "اليونيفيل" أو من الحلف الأطلسي (ناتو)، في إطار تسوية دائمة. وأضاف انه نقل هذا المقترح عبر المبعوث الأميركي، جورج ميتشل، وبحسبه فإن هذا المقترح يحظى بدعم الدول العربية.

انشر عبر