شريط الأخبار

شركات بريطانية ترشى العراقيين لشراء وقود سام

12:54 - 01 حزيران / يوليو 2010

شركات بريطانية ترشى العراقيين لشراء وقود سام

فلسطين اليوم- وكالات

تنفرد صحيفة بريطانية بالكشف عن تقديم إحدى الشركات البريطانية رشاوى لمسئولين عراقيين، لضمان استمرارهم فى شراء الوقود السام منها.

 

وتقول صحيفة الجارديان، إن المدير التنفيذى السابق لشركة كيميائية بريطانية يواجه احتمال تسليمه إلى الولايات المتحدة بعد اعتراف الشركة بدفع مليون دولار كرشاوى لمسئولين من أجل بيع الوقود السام إلى العراقيين.

 

وتسرد الجارديان التفاصيل قائلة: "إن بول جينتجس الذى كان مديراً تنفيذياً لشركة أوكتيل الكيميائية حتى العام الماضى، ومقرها فى بريطانيا، وسلفه دينيس كيريسون قاما بتصدير أطنان من مادة "رابع اثيل الرصاص" إلى العراق، وهى مادة محظور استخدامها فى السيارات فى الدول الغربية لما لها من أضرار تؤدى إلى تلف المخ لدى الأطفال، ويُعتقد أن العراق هو الدولة الوحيدة الذى لا يزال يضيف هذه المادة إلى الوقود.

 

وقد اعترفت الشركة التى غيرت اسمها بعد ذلك إلى أنوسبيك، أنها تبنت سياسة لتعظيم الأرباح قامت فى إطارها بتقديم رشاوى لمسئولين فى العراق وإندونيسيا بملايين من الدولارات لاستخدام مادة "رابع أثيل الرصاص"، رغم مخاطرها الصحية.

 

وكان وكيل الشركة فى لبنان، أسامة نعمان، قد أقر الأسبوع الماضى بأنه مذنب وتعاون مع المحققين الأمريكيين. وعلى الرغم من أن وزارة العدل الأمريكية تتولى أغلب هذه القضية، إلا أن مكتب مكافحة الفساد حريص على ادعاء اختصاصه فيها.

 

وتؤكد الصحيفة على أن كبار مسئولى النفط فى العراق متهمون بالحصول على رشاوى بريطانية عبر الاحتلال البريطانى الأمريكى لبلادهم حتى عام 2008. وتنقل الصحيفة عن نائب وزير النفط فى العراق قوله إنه سيحقق فى هذه الاتهامات، وأنكر بشدة مزاعم المحكمة بأنه نفسه حصل على إجازة مجانية فى تايلاند، وقال إنه لم يسافر إلى هناك من قبل.

 

 

انشر عبر