شريط الأخبار

أم جهاد: زيادة مخصصات الجرحى.. وشهداء الحرب الأخيرة قيد الدراسة

12:51 - 01 حزيران / يوليو 2010

أم جهاد: زيادة مخصصات الجرحى.. وشهداء الحرب الأخيرة قيد الدراسة

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

أكدت انتصار الوزير"أم جهاد" مدير مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى أن المؤسسة تعني بحوالي 40 ألف من الشهداء والجرحى منهم 23 ألف مستفيد في الخارج و17 ألف مستفيد في الضفة الغربية وقطاع غزة .

وقالت أم جهاد  أن المساعدات التي تقدمها المؤسسة تشمل جميع شهداء وجرحى فصائل العمل الوطني الفلسطيني دون تمييز , مشيرة الي وجود نظام مالي حسب حجم الأسرة ونسبة الإصابة بالنسبة للجرحى.

وأعلنت الوزير عن زيادة مخصصات الشهداء والجرحى حيث يبلغ مخصص الشهيد العسكرى المتزوج 1300 , أما عن الشهيد الأعزب العسكري 1000شيقل, وغير العسكري المدني 600شيقل.

وأوضحت الوزير ان انه تم اتخاذ قراراً قبل يومين على زيادة مخصصات المالية للجرحى حيث سيبلغ المبلغ المخصص للجريح المتزوج الذي تبلغ إصابته من 80%-100% لحوالي 1300 شيقل بالإضافة الي زيادة 250 شيقل والعلاوة ,والجريح الغير متزوج 1000 شيقل بالإضافة للزيادة والعلاوة, مشيراً الى أن القرار سيتم تطبيقه بداية شهر تموز الجاري.

 

وأضافت الوزير أن الجريح الذي تقدر إصابته أقل من 49% سيبلغ قيمة المبلغ المعتمد له 750 شيقل ومن ثم تأتي العلاوات والزيادة, مشيرا الى ان أي جريح مدني وليس عسكري سيتلقى 750 شيقل  .

 

وعن شهداء وجرحى الحرب الأخيرة على غزة ,قالت ان تقديم المساعدات لأسر الشهداء والجرحى تحت الدراسة حتى اللحظة ولم يتم البت بخصوصهم حيث تم وضع اعتمادات مالية ولم يصلنا أي شئ بعد.

 

وبينت الوزير ان مؤسسة اسر الشهداء والجرحى تقدم العديد من الخدمات لأسر الشهداء والجرحى حيث تقدم  لهم مساعدات في المدارس حيث تقوم بتقدم رسوم المدارس ولكن المرحلة الجامعية فقد اتخذ قراراً من كافة الجامعات من إعفاء اسر الشهداء والجرحى.

وعن موسم الحج لهذا العام , تمنت الوزير ان تصدق الوعود هذا العام بالتنسيق عبرنا ليتسنى لكافة أهالي الشهداء والجرحى بالحج .

 

انشر عبر