شريط الأخبار

في المونديال..على إسبانيا أن تكون أكثر إقناعاً

10:35 - 01 كانون أول / يوليو 2010


في المونديال..على إسبانيا أن تكون أكثر إقناعاً

فلسطين اليوم- المستقبل اللبنانية- برشلونة ـ محمد فواز

تنفس الإسبانيون الصعداء، فقد نجح منتخب بلادهم في التأهل لربع نهائي المونديال بصعوبة على حساب غريمه البرتغال وبنتيجة الحد الأدنى 1 - 0.

إلا أن الامور ستصبح أكثر جدية وأصعب في الادوار المقبلة، وينبغي على المنتخب الاسباني، إذا أراد الوصول الى المباراة النهائية، أن يقدم عروضا أكثر إقناعا، وقد لا يكفيه مثل هذه العروض التي قدمها في الادوار السابقة.

انفعالات و"تعصيب" وتكسير أكواب الجعة على ضياع الفرص المتوالية، ثم دموع الفرح مع تسجيل دافيد فيا هدفه، فالخوف الكبير من عودة البرتغاليين ومعادلة النتيجة، وأخيراً احتفالات في القاعة الكبيرة لفندق سانتا مونيكا في كاليا ديل مار في ضاحية مدينة برشلونة لحضور المباراة بين الغريمين التقليديين إسبانيا والبرتغال.

إلا أن اللافت في بلدان تشارك منتخباتها في المونديال كإسبانيا هو أن الاحتفالات ليست بمستوى حماستنا وتشجيعنا لمنتخباتها حيث يعمد مشجعونا في لبنان الى استخدام المفرقعات والمسيرات السيارة احتفالا، بينما لا تبدو احتفالات الإسبانيين بالمستوى عينه.

وفي استطلاع لآراء المشجعين، تساءل طوني غارسيا عن سر تراجع مستوى المنتخب "الإيبيري" مع انطلاق المونديال عنه في التصفيات الاوروبية حيث قدم خلالها عروضا قوية جعلته في مصاف المرشحين لاحراز اللقب الى جانب البرازيل والارجنتين ؟

في المقابل، أكدت سونيا راميريز أن المشكلة الاكبر تكمن في تراجع مستوى المنتخب بأكمله وإن كانت عروضه تطورت نحو الافضل في المباريات الاربع التي خاضها في جنوب أفريقيا غير انه لم يستعد بعد مستواه المعهود.

في المقابل، أشاد خابي سانشيز بعرض المنتخب في مباراته مع البرتغال التي لا تملك منتخبا عاديا ولم تصل الى هذا الدور بالصدفة، مبديا أسفه للفرص الضائعة طوال الشوط الاول ولا سيما للمهاجم فرناندو توريس.

وإذا كانت الصحافة الاسبانية أشادت بتطور مستوى المنتخب الاسباني، إلا انها أجمعت أيضا على ضرورة تقديم عرض افضل في ربع النهائي لتخطي الباراغواي، التي تملك "منتخبا شابا لديه من الحيوية والعزيمة مما يجعله صعب المراس". ولفت بعض المحللين الى ضرورة معالجة بعض الثغر التي ظهرت في خط الدفاع لأن الآتي من المباريات صعب ولا يرحم.

الشيء الأكيد انه على المنتخب الاسباني أن يبذل جهودا أكبر ويقدم عروضا مقنعة تكون كفيلة بالصعود به الى نصف النهائي، في طريقه لتحقيق حلم الشعب الإسباني، وإحراز لقب كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه.

 

 

انشر عبر