شريط الأخبار

لماذا سيلتقي "فياض بوزير الحرب الإسرائيلي "باراك"

11:19 - 30 حزيران / يونيو 2010

لماذا سيلتقي "فياض بوزير الحرب الإسرائيلي "باراك"

فلسطين اليوم- وكالات

أكدت بيان لرئاسة السلطة في رام الله مساء اليوم، لقاء سلام فياض رئيس الوزراء في رام الله بوزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك، وذلك من أجل مناقشة ومتابعة مجموعة من القضايا الحياتية.

 

وأوضح البيان الصادر عن الرئاسة، أن الاجتماع سيناقش كذلك موضوع النواب المهددين بالإبعاد من مدينة القدس المحتلة، وما تقوم به إسرائيل من تجاوزات وهدم للبيوت في الأرض الفلسطينية.

وأشار البيان، إلى أن اللقاء يأتي استمرارا للاتصالات الفلسطينية الإسرائيلية الميدانية من أجل التخفيف من معاناة المواطنين.

وأكد البيان أن د. سلام فياض، سيطالب باراك بضرورة الإسراع في إجراءات رفع الحصار عن قطاع غزة بما في ذلك فتح المعابر وإدخال احتياجات المواطنين بأسرع وقت ممكن.

 

ةكان وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك أكد أنه سيجتمع في غضون أيام قليلة مع سلام فياض رئيس "حكومة" رام الله (غير الدستورية)، وذلك في الوقت الذي تشتد فيه الهجمة الاستيطانية الصهيونية في مدينة القدس المحتلة، وبعد مرور شهر على المجزرة التي ارتكبت بحق المتضامنين على "أسطول الحرية".

 

ونقلت الإذاعة العبرية، اليوم الأربعاء (30/6)، عن باراك قوله عقب لقائه بالمبعوث الأمريكي لعملية السلام جورج ميتشل: "إن الهدف الآن هو السعي للانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين، حول كافة المواضيع ودون شروط مسبقة من الطرفين"، مشيراً إلى أن قرار الانتقال إلى المفاوضات المباشرة سيتطلب "الاستعداد للاعتراف بضرورة اتخاذ قرارات صعبة على طول الطريق".

 

وأوضح باراك أن المباحثات مع فياض "ستتناول سلسلة مواضيع أمنية، ومآخذ كل طرف على أنشطة الطرف الآخر، إضافة إلى البحث في مسائل اقتصادية مهمة؛ كمقاطعة المنتجات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلّة، ومحاولات إعاقة عمل العمال الفلسطينيين في المستوطنات".

انشر عبر