شريط الأخبار

الخضري:" إسرائيل" ما زالت تضرب القانون والمطالب الدولية بعرض الحائط

04:24 - 30 آب / يونيو 2010

الخضري: "إسرائيل" ما زالت تضرب القانون والمطالب الدولية بعرض الحائط

فلسطين اليوم – غزة

قال النائب المستقل جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار إن "الاحتلال الإسرائيلي ما زال يضرب بعرض الحائط كافة القوانين والمطالب الدولية فيما يتعلق بتداعيات مجزرة أسطول الحرية رغم مرور شهر عليها".

 

وأشار الخضري، إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ما يزال يرفض تشكيل لجنة تحقيق دولية في مجزرته بحق المتضامنين على متن الأسطول وقتل عشرة منهم وإصابة قرابة خمسين واعتقال الآخرين واهانتهم.

 

ولفت إلى أنه رغم مرور هذه المدة إلا أن إسرائيل تتعنت وترفض مطالب إنهاء حصار غزة وتحاول الالتفاف على هذه المطالب بقرارات إعلامية حول تخفيف الحصار باتت مكشوفة من الجميع خاصة مع مرور أسبوع عليها وعدم حدوث أي جديد على صعيد تخفيفه أو دخول سلع جديدة لغزة.

 

وبين الخضري، أن الاحتلال يحتجز سفن أسطول الحرية وبعض مقتنيات المتضامنين وحاجيتهم، إضافة إلى المساعدات الاغاثية والإنسانية التي كانت في طريقها للسكان المحاصرين في غزة.

 

وتوجه بالتحية إلى المتضامنين والجرحى وأهالي وعوائل شهداء الحرية، وإلى التحالف الدولي لكسر حصار غزة وكافة المتضامنين وأحرار العالم والمبادرات التي انطلقت لتسيير سفن وقوافل إلى غزة بعد المجزرة.

 

وشدد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، على ضرورة استمرار الزخم والضغط لكسر الحصار، لأنه لا بديل أمام أحرار العالم إلا بإنهاء معاناة غزة.

 

ولفت الخضري، إلى زيادة التعاطف الدولي من خلال الوفود التي تزور غزة، وبدء الحراك الرسمي لكسر الحصار، والحراك القانوني برفع عشرات القضايا ضد حكومة وجيش الاحتلال، إلى جانب تسليط الإعلام الضوء على غزة ومعاناتها.

 

وقال الخضري: "كما أطلقنا انتفاضة السفن السلمية فإننا نطلق انتفاضة عالمية لن تنتهي إلا بكسر حصار استمر أكثر من ألف يوم علي غزة طال كافة مناحي الحياة، لا تنتهي إلا بتحقيق المحددات الأربعة وهي فتح كافة المعابر التجارية وتدفق السلع المختلفة وفتح الممر الآمن بين غزة والضفة والممر المائي بإِشراف أوروبي".

 

 

 

انشر عبر