شريط الأخبار

فولك يتهم الكيان الصهيوني بارتكاب جرائم حرب في القدس

03:36 - 30 تموز / يونيو 2010

فولك يتهم الكيان الصهيوني بارتكاب جرائم حرب في القدس

فلسطين اليوم – وكالات

اتهم رتشارد فولك, المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمكلف من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة, اتهاماً إلى الكيان الصهيوني بقيامها بانتهاكات خطيرة للقانون الدولي تصل إلى "جرائم الحرب" .

 

وقال فولك في تقريره الصادر أمس الثلاثاء في جنيف: "إن قيام إسرائيل بتهديد العائلات الفلسطينية في شرقي القدس المحتلة بإلغاء أو سحب تصاريح إقامتهم، وكذلك خطة رئيس بلدية الاحتلال في القدس التي تهدف إلى هدم منازل الفلسطينيين في المدينة إنما هي انتهاك صريح للقانون الدولي وقد تصل إلى جرائم حرب".

 

ودعا فولك دولة الاحتلال إلى وقف تلك الإجراءات على الفور، وبخاصة ما أعلنته عن نيتها هدم 22 مبنى تخص فلسطينيين في "حي السلوان" بالقدس المحتلة والتي تضم 89 منزلاً فلسطينياً .

 

وفي السياق نفسه, انتقد فولك بشدة طرد الاحتلال الإسرائيلي أربعة من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني مقيمين في القدس منذ سنوات طويلة.

 

وقال فولك: "إن ذلك ليس فقط انتهاكاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني الذي يمنع وبشكل صارم تشتيت العائلات، وإنما يجاوز ذلك إلى كونه جريمة حرب وفقاً لما تنص عليه معاهدة روما".

 

وكانت المحكمة الصهيونية العليا صادقت على قرار إبعاد النائب المقدسي محمد أبو طير عن مدينة القدس.

 

وأكّدت كتلة "التغيير والإصلاح" البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني، أنّ قرار المحكمة الصهيونية بالإبعاد الفعلي لثلاثة من نوابها ووزير القدس السابق، دليل على أنّ القرار سياسي وعنصري صهيوني بامتياز صدر من أعلى المستويات الصهيونية ويتحمل تداعياته الاحتلال الصهيوني، وهو يظهر مدى المخطط الكبير ضد القدس من خلال إصرار الاحتلال على اجتثاث واقتلاع أهلها بدءًا برموز الشرعية ونواب الشعب.

انشر عبر