شريط الأخبار

مستوطنو سديروت: فصائل المقاومة تزداد قوة و الحكومة لا تفعل شيئ لحمايتنا

02:53 - 30 تشرين أول / يونيو 2010

مستوطنو سديروت: فصائل المقاومة تزداد قوة و الحكومة لا تفعل شيئ لحمايتنا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تسود حالة من السخط في أوساط المستوطنين في منطقة النقب المحتل بعد الاعلان عن سقوط صاروخ صباح اليوم في أحد المصانع بـ"سدوت هنيغب" و تسبب في أضرار طفيفة في المكان.

 

وادعى رئيس مجلس محلي سدوت هنيغب "مائير يفرح" أنه من حسن عدم وقوع خسائر في الأرواح جراء هذه القذيفة, مشيرا إلى أن الحكومة لا تعمل ما فيه الكفاية من أجل تشييد الأماكن المحصنة في النقب بالسرعة الممكنة.

 

وأردف قائلا "نحن نعلم جيدا أن الهدوء المزيف لن يدوم طويلا وأن الفصائل في غزة تزداد قوتها يوما بعد يوم, بينما تنتهز الحكومة فرصة الهدوء من أجل إبطاء عملية بناء الأماكن المحصنة, لذا لا يجوز التعامل مع منطقة غلاف غزة وكأننا نعيش في سلام دائم".

 

وأضاف مائير يفرح "يجب الإسراع في عملية البناء من أجل منح السكان نوعا من الأمن والطمأنينة في حالة إطلاق صواريخ على المدن المحيطة بغزة, وإن حقيقة أنه لم يقتل أحد لا تعني أن الخطر زال نهائيا, ومن الأفضل أن تستيقظ الحكومة قبل فوات الأوان".

 

وكانت مصادر عبرية قد ذكرت أن صاروخ فلسطيني أُطلِق فجر اليوم من قطاع غزة، وانفجر بالقرب من مبنى صناعي في إحدى مستوطنات المجلس الإقليمي "سدوت هنيغف".

 

وأشارت إلى أن الانفجار الذي نتج عن الصاروخ تسبب في أضرار كبيرة للمصنع، دون وقوع إصابات بشرية.

 

من جانبه قال رئيس قسم الطوارئ في المستوطنة "آفي أفتليويوم": "إنه وعند حوالي الساعة الرابعة فجرا سُمِعت أصوات صفارة الإنذار، ثم سقوط صاروخ داخل المستوطنة بالقرب من مصنع تغليف وتعبئة، وهو ما ألحق به أضرار كبيرة".

انشر عبر