شريط الأخبار

الحملة الدولية تستنكر تمديد اختطاف النائب الزعارير للمرة الرابعة على التوالي

11:25 - 30 آب / يونيو 2010

الحملة الدولية تستنكر تمديد اختطاف النائب الزعارير للمرة الرابعة على التوالي

فلسطين اليوم- غزة

أدانت الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين القرار الذي أصدرته المحكمة الصهيونية بتمديد الاعتقال الإداري للنائب باسم الزعارير للمرة الرابعة على التوالي ،معتبرة أن هذا القرار إنما يأتي امتدادا لمسلسل الانتهاكات الذي تنتهجه إسرائيل بحق نواب الشرعية وسط صمت دولي مطبق ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والأعراف الدولية .

 

واستنكرت عضو الحملة الدولية النائب "هدى نعيم "تمديد الحكم الإداري للنائب الزعارير والذي تم انتخابه عن كتلة التغيير والإصلاح عن مدينة الخليل لستة شهور أخرى ،مؤكدة أن الاحتلال لا يزال يتصرف بسياسة العصابة الإجرامية غير الملتزمة بأي معايير أو أخلاق ،وأنه لا يزال  على عنجهيته في اتخاذ القرارات المتعسفة بحق النواب والتي يهدف من خلالها إلى كسر إرادتهم والنيل من حريتهم وكرامتهم،مشيرة أن استهداف النواب سيؤدي بالضرورة إلى استهداف الشعب الفلسطيني بكامله الذي مارس حقه في انتخابات حرة نزيهة شهد بها العالم أجمع.

 

وفي السياق ذاته أكدت نعيم أن الجرائم التي تنتهجها إسرائيل بدءا من اختطاف النواب ومرورا باستغلال سياستها في تمديد اعتقالهم إداريا وأخيرا استصدار قرار بإبعاد ثلاثة من النواب المقدسيين ووزير سابق في الحكومة العاشرة إنما تشكل رسائل واضحة للعالم أجمع بأن إسرائيل لم تعد تلق بالا لأية وساطات ،وإنما هي تسير وفق سياستها الاحتلالية الاستيطانية ،وهي تسابق الزمن من خلال فرض إجراءات  تنتزع فيها الأرض والحقوق من أصحابها .

 

هذا وطالبت نعيم كافة المؤسسات البرلمانية والحقوقية بالوقوف على مسئولياتها واتخاذ خطوات عملية من شأنها ملاحقة وتجريم الاحتلال على جرائمه بحق نواب الشرعية الفلسطينية.

 

جدير بالذكر إلى أن الاحتلال قد انتهج هذه السياسة  لمرات عديدة بحق النواب ،حيث أن هذا الإجراء قد صدر بحق كل من النواب عبد الجابر فقهاء وعزام سلهب ونزار رمضان وكذلك جمال الطيراوي الذي تم تمديد فترة اعتقاله للمرة ال77 على التوالي.

 

كما يجدر الإشارة أنه وبتمديد فترة الاعتقال للنائب الزعارير ما يزال هناك  11 نائبا تشريعيا في سجون الاحتلال،ثمانية منهم لكتلة التغيير والإصلاح وهم : عزام سلهب ، حسن يوسف ، عبد الجابر فقهاء، محمد النتشة ،علي رومانين ، نزار رمضان ،أيمن ضراغمة، ، والنائبان عن كتلة فتح البرلمانية  مروان البرغوثي وجمال الطيراوي،والنائب أحمد سعدات عن قائمة أبوعلي مصطفى.

انشر عبر