شريط الأخبار

الكشف عن فضيحة احتيال كبرى في جيش الإحتلال

01:29 - 29 تشرين أول / يونيو 2010

الكشف عن فضيحة احتيال كبرى في جيش الإحتلال

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشف محققي الشرطة ومحققي الشرطة العسكرية عن قضية خداع وتزوير كبيرة في الجيش الإحتلالي, في إطارها تم اعتقال سبعة ضباط نظاميين من سلاح الهندسة, يشتبه بأنهم خدعوا الجيش ووزارة الحرب ونجحوا في الاستيلاء على ملايين الشواكل من ميزانية الوزارة.

وإلى جانب الضباط تم اعتقال مقاولان لأعمال بنية تحتية وتطوير يشبته بهما بأنهما خدعا الجيش ووزارة الحرب ونجحا في الاستيلاء على ملايين الشواكل بعدما أدلوا بتقارير كاذبة عن حجم مشاريع لأعمال نفذت لصالح الجيش.

ووفقا للاشتباه فإن المقاولان استخدما أدوات هندسية ثقيلة تعود ملكيتها للجيش, وسجلت في التقارير على أنها تعود إلى ملكيتهم الخاصة, وأخذوا أمولا بدل تشغيلها وألزم الجيش بالدفع مرتين.

وتشير التحقيقات إلى أن عملية الخداع استمرت عدة سنوات, واستمر التحقيق السري لمدة عام, بينما تحول التحقيق إلى مكشوف بالتزامن مع عملية اعتقال المشتبهين أمس.

وبدأ التحقيق قبل عام بعدما أثير في جهاز الأمن الاشتباه بأن إحدى الشركات الكبرى تدير مشروعات للجيش ووزارة الحرب بقيمة مئات ملايين الشواكل كل عام, ونجحت هذه الشركة في إثراء خزينتها بعدما جند مديرها عددا من الضباط وأشخاص نظاميين من قسم البناء في سلاح الهندسة وفبركوا مصاريف وحسابات وهمية, بعد حصولهم على رشاوى بمبالغ كبيرة.

انشر عبر