شريط الأخبار

في لقائه مع ليبرمان؛ لافروف: لا مناص من إجراء حوار مع حماس

01:03 - 29 تشرين أول / يونيو 2010

في لقائه مع ليبرمان؛ لافروف: لا مناص من إجراء حوار مع حماس

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قالت مصادر إسرائيلية إن خلافا نشب، اليوم الثلاثاء، بين وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان، وبين نظيره الروسي سيرجي لافروف، الذي يزور البلاد حول موقف روسيا من حركة حماس والتقدم بما يسمى بـ"العملية السياسية" مع السلطة الفلسطينية.

 

وقال ليبرمان إن إسرائيل تعارض وجود علاقات بين روسيا وحركة حماس، في حين أصر لافروف على أنه لا مناص من إجراء حوار مع حماس نظرا لشعبية الحركة في أوساط الشعب الفلسطيني، وخاصة في قطاع غزة.

 

وجاء أن الخلاف الذي حصل في الجلسة المغلقة قد انتقل إلى مواجهة واضحة في المؤتمر الصحفي الذي جرى بعد ذلك.

 

وقال لافروف في المؤتمر الصحفي إن روسيا تعتقد أنها على صواب عندما تجري اتصالات مع حركة حماس. وأضاف أن هناك تحركات إيجابية، وأن عدم القيام بأي شيء لن يساعد أحدا.

 

وقال أيضا أنه في كل المحادثات التي أجرتها روسيا مع حركة حماس كانت تحاول إقناعها بأن تسلك المسار السياسي وأن تدعم المبادرة العربية للسلام.

 

ومن جانبه حاول ليبرمان التقليل من عمق الخلاف بين الطرفين، وقال إن هذه الخلافات ليست سرا، وإنه يجري حوار مفتوح بينهما.

 

وعن مستقبل "العملية السياسية" مع السلطة الفلسطينية، قال لافروف إنه يجب الدفع بالعملية السياسية، واقترح أن يتم ذلك عن طريق لجنة مشتركة للرباعية الدولية والجامعة العربية.

 

وأضاف أن تطوير الاقتصاد الفلسطيني هو عملية مهمة، ولكن يجب الدفع أيضا بالعملية السياسية بشكل مواز، وأن عدم تحقيق أي تقدم في المسار السياسي سوف يعزز الجهات المتطرفة في وسط الشعب الفلسطيني. على حد قوله.

 

في المقابل، قال ليبرمان إن إسرائيل تجري محادثات غير مباشرة مع الفلسطينيين من أجل الانتقال إلى المفاوضات المباشرة، ولكنه متشائم من إمكانية التوصل إلى اتفاق. وقال إنه لا يوجد أي أمل في التوصل إلى اتفاق قبل العام 2012.

 

كما جاء أن ليبرمان قد صرح خلال اللقاء المغلق مع لافروف بأن إسرائيل لا تنوي الاستمرار في تجميد البناء الاستيطاني بعد أيلول/ سبتمبر. وادعى أن "إسرائيل قدمت الكثير من البادرات الحسنة للفلسطينيين، وعليهم أن يردوا بالمثل".

انشر عبر