شريط الأخبار

واشنطن بوست: ماليزيا صديق أمريكى جديد ينقلب ضد إسرائيل

12:00 - 29 تموز / يونيو 2010

واشنطن بوست: ماليزيا صديق أمريكى جديد ينقلب ضد إسرائيل

فلسطين اليوم- وكالات 

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن زعيم المعارضة الماليزية ورئيس الوزراء الأسبق فى التسعينيات، أنور إبراهيم، والمعروف بدعواته المتزايدة لإحلال الديمقراطية الليبرالية فى الدول الإسلامية، استخدم مؤخرا خطابا معاديا لإسرائيل وانضم لمظاهرات أمام السفارة الأمريكية فى كوالالمبور أحرق خلالها العلم الإسرائيلى، لتنضم بذلك ماليزيا إلى تركيا، وهما من أصدقاء الولايات المتحدة الأمريكية الذين انقبلوا ضد إسرائيل فى الفترة الأخيرة، واضعين بذلك إدارة الرئيس الأمريكى، باراك أوباما فى مأزق.

 

وقالت واشنطن بوست إن أنور يعرف بصداقته المتينة مع أعضاء بارزين فى الحركات المحافظة الجديدة فى واشنطن، وذائع الصيت هناك بسبب مواقفه الواضحة لإحلال الديمقراطية. ولكنه جذب الانتباه بشكل أكبر عندما ادعى وجود "تأثير صهيونى" فى ماليزيا، وألمح إلى "سيطرة اليهود" على العلاقات العامة فى شركة "أبكو" العالمية، والتى تعمل لصالح الحكومة الماليزية شبه الاستبدادية.

 

ورأت الصحيفة أن هذا ما يتسم به عهد الرئيس أوباما، وجود مناخ متنامى من العداء لإسرائيل، وتزايد استعداد أصدقاء الولايات المتحدة مثل تركيا وماليزيا لاستغلال ذلك.

 

انشر عبر